• السبت 09 شوال 1439هـ - 23 يونيو 2018م

بحث جديد: تشغيل الآلات لا يقلل وظائف البشر لكن يخفض رواتبهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 مارس 2018

حاولت دراسة جديدة دحض فكرة أن تشغيل الآلات يقضي على الوظائف ويزيد معدلات البطالة، إلا أن الدراسة نفسها أشارت إلى أن التقدم التكنولوجي يحرم العمال من تقاضي المزيد من الرواتب أو المكافآت.

على مدار خمسة عقود، لم يقلل تشغيل الآلات عدد الوظائف المتاحة للبشر في 18 اقتصاداً متقدماً، بما في ذلك الولايات المتحدة، بل ساعد في الحقيقة على زيادة إجمالي عدد الوظائف المتاحة. جاء ذلك في دراسة أعدها ديفيد أوتور من معهد ماساتشوسيتس للتكنولوجيا بالولايات المتحدة وآنا سولومون من جامعة آوتريخت الهولندية.

وأشارت الدراسة إلى أن التصنيع الآلي الذي أدى إلى زيادة وتحسين الإنتاج نتج عنه حصول العمال على جزء أصغر من الكعكة الاقتصادية الآخذة في النمو. ووجدت أنه في الصناعات التي أدت فيها عملية التشغيل الآلي إلى تحسن كبير في الإنتاج، انخفض عدد الوظائف في تلك القطاعات أو ظل ثابتاً في أفضل الأحوال، على مدار نحو 50 عاماً.

وأوضحت الدراسة أنه بسبب الاستعانة بالتشغيل الآلي زادت قدرة الاقتصاد على طرح منتجات أكثر وبكفاءة أعلى، ما ساعد على خفض الأسعار وبالتالي تحسين القوة الشرائية، وخلق وظائف في نهاية المطاف في صناعات أخرى.

وأوضحت الدراسة أن ما يطلق عليه «تأثير وولمارت» ساهم في انخفاض طفيف جداً في نسبة البطالة من 1970 إلى 2007، لكن هذه الوظائف الجديدة لم تكن دائماً وظائف جيدة، وكانت رواتبها منخفضة.

وقال أوتور في مقابلة مع صحيفة «وول ستريت جورنال»: «كان هناك نمو ملحوظ في سوق العمل في الولايات المتحدة في الوظائف ذات الأجور المنخفضة، مثل خدمات المطاعم، وخدمات التنظيف، وحراس الأمن، والعاملين في الصحة المنزلية». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا