• الأحد 10 شوال 1439هـ - 24 يونيو 2018م

المزيد من الوظائف في أميركا لا يعني تحسن الاقتصاد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 مارس 2018

عندما صدر تقرير العمالة ظن المستثمرون أنه يدعو للتفاؤل، لكن التفاؤل هنا مجازفة، فدلائل أن حالة الاقتصاد ليست بالسوء الذي يخشاه المستثمرون، تظل ضعيفة.

كان الشهر الماضي جيداً فيما يخص التوظيف، فقد أعلنت وزارة العمل أن 313 ألف وظيفة أضيفت إلى السوق الأميركية، في أعلى زيادة منذ عامين، إلا أن البطالة ظلت ثابتة عند 4.1%، لأن مزيداً من الناس خسروا وظائفهم.

وزاد معدل الأجور للساعة بنسبة متواضعة بلغت 0.1%، فيما هبطت معدلات الأجور عما كانت عليه قبل شهرين.

ويلمح تقرير العمالة الأخير إلى أن كثيرين مستعدون لشغل الوظائف بمجرد توافرها.

وهو ما يعني أن التوظيف، وبالتالي الاقتصاد، سيتسارعان من دون أن تضطر الشركات لرفع الأجور بدرجة أكبر مما تحبذ، أي أن أنشطتها ستتعاظم بتوظيف مزيد من العاملة من دون أن تلتهم الأجور الأرباح.

ويعني هذا أيضاً أنه لن تكون هناك حاجة لرفع أسعار الفائدة بحدة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا