• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

إشادة بالفاعلية المجتمعية

عبد الله بن سالم القاسمي يستقبل وفدي اللجنة المنظمة وسريلانكا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 مارس 2018

الشارقة (الاتحاد)

استقبل سمو الشيخ عبد الله بن سالم القاسمي نائب حاكم الشارقة أمس، وفدي اللجنة المنظمة لدورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص، والوفد السريلانكي المشارك في دورة الألعاب الإقليمية للأولمبياد الخاص، وذلك في مكتب سمو الحاكم.

ورحب سمو الشيخ عبد الله بن سالم القاسمي بالوفدين من ضيوف الإمارة، مشيراً إلى الجهود التي تقدمها إمارة الشارقة بناءً على توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، لدعم الأشخاص ذوي الإعاقة، وفق خطط مرسومة واستراتيجية ثابتة عملت عليها الإمارة منذ وقت طويل.

وأثنى سموه على الجهود الكبيرة للشيخة جميلة بنت محمد القاسمي، مدير عام مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، منذ إنشاء المدينة في العام 1978، وبأنشطتها وفعالياتها المتنوعة والتي ساهمت في توفير مكانٍ متميز يجد فيه ذوو الإعاقة كل التجهيزات المناسبة لهم، مما يعمل على تعليمهم وتطوير مواهبهم تعزيز قدراتهم، وتسهيل اندماجهم في المجتمع.

وأكد سموه استمرار دعم إمارة الشارقة لكل أنشطة الأشخاص ذوي الإعاقة، مشيراً إلى أن الشارقة تعمل بكل جهد لإنجاح استضافتها الألعاب العالمية للكراسي المتحركة والبتر 2019، بما تملكه من خبراتٍ كبيرة، وكوادر خبيرة في مجال دعم وتطوير ألعاب ورياضات الأشخاص ذوي الإعاقة.

وتمنى سمو الشيخ عبد الله بن سالم القاسمي، نائب حاكم الشارقة، طيب الإقامة للوفد السريلانكي، والتوفيق في المنافسات التي تستضيفها إمارة الشارقة للأولمبياد الخاص.

حضر اللقاء إلى جانب سمو نائب حاكم الشارقة، الدكتور طارق سلطان بن خادم رئيس لجنة إمارة الشارقة المشاركة في دورة الأولمبياد الخاص، وبيتر ويلير المدير التنفيذي لأولمبياد أبوظبي 2019 الذي توجه بالشكر والتقدير إلى سمو نائب حاكم الشارقة على حسن الاستقبال، مشيراً إلى جهود الشارقة المستمرة منذ عقود في دعم وترقية ذوي الإعاقة في مختلف المجالات، خاصة الرياضة، مما يعمل على دعمهم وتحفيزهم للمشاركة وتطوير مستوياتهم، الأمر الذي يعود عليهم بالنفع والفائدة.

وقال بيتر ويلر: «يعتبر برنامج المدن المضيفة من أهم الفعاليات المرتبطة بالأحداث الرياضية حول العالم، وقد أصبح من أقوى الوسائل لإدماج المشاركين في الحدث مع مجتمعات المدن التي تستضيفهم».

وأضاف: «نحن ممتنون لوزارة تنمية المجتمع وقادة جميع الإمارات لمشاركتهم مع اللجنة المحلية المنظمة للأولمبياد الخاص في أبوظبي ولتنظيم أول برنامج للمدن المضيفة للألعاب الإقليمية، وإننا على ثقة بأن البرنامج سيساهم في بناء وترسيخ صداقات قوية، وفي تعزيز التبادل الثقافي بين المشاركين والمجتمع في الإمارات». كما حضر اللقاء ميشيل خوان المستشار التنفيذي لدورة ألعاب الأولمبياد الخاص العالمية، ومنى عبد الكريم مديرة مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، وعدد من المسؤولين في المدينة وسريلانكا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا