• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

أكد سعيه لمواصلة رحلة التفوق

خالد القاسمي: «الفردية» تحقق الإنجازات و«الكرة» تخطف الملايين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 مارس 2018

مراد المصري (دبي)

أوضح الشيخ خالد بن فيصل القاسمي، أن الألعاب الفردية حققت المئات من الإنجازات، وتركت بصمتها على الساحة الدولية بالألقاب والنتائج التي أكدت أن هناك شباباً قادرين على الإبداع والتفوق في حال نالوا الدعم والإيمان بقدراتهم، لكن للأسف، فإن كرة القدم خطفت ملايين الدراهم، وحصدت الأخضر واليابس دون وجه حق. وجاء حديث الشيخ خالد القاسمي بكلمات تمزج بين الفخر بما يحققه من إنجازات عالمية وحسرة على كفة ميزان الألعاب الرياضية الإماراتية التي تميل بشكل كبير لصالح كرة القدم، واستهل البطل العالمي المتوج بأكبر وأهم الألقاب مع فريق «أبوظبي ريسينج، خلال تجربة فريدة من نوعها اصطحبنا فيها على متن سيارته من نوع بيجو الذي يقود بها تحدياته في الراليات الصحراوية، حيث أكد أن الرياضات الفردية مظلومة بالنظر إلى سجلها الحافل.

وقال: التكلفة ليست بقليلة في منافسات الراليات، إضافة إلى الجهد الكبير المبذول في التدريبات والسباقات، لكن رغم ذلك فإننا نقدم التضحيات من أجل إعلاء راية الوطن، وحصد الألقاب، سواء على الصعيد الإقليمي أو العالمي، والتواجد في أكبر وأهم السباقات، ومنها فوزي بلقب بطولة العالم للراليات الصحراوية الطويلة، ومشاركتي في رالي دكار، إلى جانب المشاركة في سباقات الراليات الأخرى.

وأضاف: هناك العديد من الشباب المميزين في رياضة المحركات بمختلف أنواعها، وفريق «أبوظبي ريسينج» يحرص على تنمية وتدريب السائقين الصاعدين، والدعم يتم وفق الإمكانيات المتاحة، لكن للأسف هناك ظلم في الترويج لهؤلاء الشباب وتسليط الأضواء الإعلامية عليهم، كما هو حال بقية الألعاب الفردية، حيث نجد الإنجازات والنتائج المميزة، لكن كرة القدم تحظى بالدعم الأكبر والاهتمام دائماً رغم شح النتائج المتحققة فيها.

وكشف الشيخ خالد القاسمي، أنه يتطلع للتعويض في رالي أبوظبي الصحراوي الذي يقام نهاية الشهر الجاري، وقال: العطل الميكانيكي جعلني أخرج مبكرا من الجولة الأولى في رالي دبي الأسبوع الماضي، لكنني وجهت رسالة للمنافسين إنني ما زالت حاضراً حينما أنهيت الجولة الثانية بالمركز الأول، متقدماً بفارق دقيقة و46 ثانية «106 ثانية»، لأؤكد أنني سأكون حاضراً بقوة في أبوظبي، ولن أتنازل عن اللقب الذي حققته العام الماضي بسهولة، وسأبذل قصارى جهدي ليكون «أبوظبي ريسينج» في صدارة الترتيب.

وتابع: رالي أبوظبي سيكون صعباً من ناحية وجود العديد من الأبطال، خصوصاً من سبق لهم الفوز به قبل مشاركتي به، وهو ما يجعل السباق نحو المركز الأول مفتوحا بين أكثر من اسم، لكنني أؤمن بقدراتي، ورغبتي أن يكون الفوز إماراتياً في أبوظبي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا