• الثلاثاء 04 رمضان 1438هـ - 30 مايو 2017م
  10:27    وفاة رئيس بنما الأسبق مانويل نورييجا عن 83 عاما         10:28     إحالة قضية مقتل كيم جونج نام إلى محكمة أعلى في ماليزيا         10:52     مصادر: 13 قتيلا في انفجار بوسط بغداد و "داعش" يعلن المسؤولية     

العميمي يستعرض تفاعلات اللّهجة الإماراتية في «كُتّاب أبوظبي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 يناير 2017

فاطمة عطفة (أبوظبي)

نظم فرع اتحاد كتاب وأدباء الإمارات في أبوظبي، محاضرة للباحث والروائي سلطان العميمي، أمس الأول، بالمسرح الوطني، بعنوان «اللهجة الإماراتية بين تفاعلات الماضي وتحديات الحاضر والمستقبل»، ركز فيها على البحوث العلمية الجارية لتوثيق اللهجة الإماراتية، وما تعمل عليه أكاديمية الشعر مع المؤسسات والأدباء الذين تشغلهم مهمات توثيق هذه اللهجة ومفرداتها، التي تعود لأكثر من 1500 سنة.

وقدم للأمسية الشاعر عبد الله أبوبكر، مشيراً إلى مسيرة العميمي الأدبية كشاعر وناقد وباحث وقاص، لينتقل الحديث إلى العميمي الذي تحدث عن التفاعلات التي عرفتها اللهجة الإماراتية في الماضي، من خلال ما تركه الشعراء في المنطقة، وما جمعه أصحاب المعاجم اللغوية من مفردات يتحدث بها أهل الإمارات، وأضاف أن هناك ثلاثة عوامل مهمة أدت في الماضي إلى حدوث التفاعلات في اللهجة، تتمثل في:

أولًا: التعريب، ثانياً: توليد مفردات جديدة، ثالثا: التطور الطبيعي باختفاء مفردات وحلول مفردات بديلة عنها، مبيناً أن اللهجة الإماراتية في إطار هذه العوالم والتغيرات والتفاعل كانت خاضعة لنظام لغوي ولهجة دقيقة، بعيداً عن العشوائية، مذكراً ببعض المفردات في اللهجة الإماراتية، وهي من أصل العربية، وأخرى من التركية التي تتعلق بأدوات الطعام، أو الإنجليزية التي تتعلق بالآلات الصناعية ونظام العمل، والهندية في المفردات التجارية. مؤكداً أن اللهجة الإماراتية، في ضوء كل ما سبق ذكره، لا تتخلى عن هويتها واعتزازها بعروبتها، إن كان التعريب وفق فلسفة وآلية دقيقة جداً.

واختتمت الأمسية بدعوة الطفل سلطان علي المزروعي الذي كان يرافق أمه، ويجيد اللغة العربية التي يرجع مصدر مفرداتها إلى اللهجة الإماراتية. حيث قدم بعض المفردات في اللهجة الإماراتية وأصلها العربي.  

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا