• الاثنين 11 شوال 1439هـ - 25 يونيو 2018م

الاحتلال يعتقل 4 شبان بزعم إطلاق نار قرب مستوطنة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 مارس 2018

القدس المحتلة (الاتحاد)

قام الجيش الاحتلال الإسرائيلي، أمس الثلاثاء، باعتقال مجموعة فلسطينية، بزعم أنها نفذت عمليات إطلاق نار على أهداف عسكرية إسرائيلية شرقي مدينة البيرة وسط الضفة الغربية، خلال الفترة الماضية. وذكر موقع «0404» الإسرائيلي، أن قوات الجيش الإسرائيلي، اعتقلت 3 شبان فلسطينيين، «من دون الكشف عن هوياتهم ومناطق سكنهم»، زاعماً مسؤوليتهم عن عمليات إطلاق نار على أهداف عسكرية إسرائيلية شرقي مدينة البيرة. وادّعى المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أن المعتقلين مسؤولون عن عمليات إطلاق نار على موقعٍ للجيش الإسرائيلي قرب مستوطنة «بيسغوت»، المقامة على أراضٍ فلسطينية شرقي البيرة. يُذكر أن الأيام الأخيرة شهدت عمليات إطلاق نار عدة صوب أهداف إسرائيلية في منطقة مستوطنة «بيسغوت»؛ كان آخرها، يوم الأحد الماضي، حين استهدف مقاومون فلسطينيون موقعاً للجيش الإسرائيلي، من دون الحديث عن وقوع إصابات، إضافة إلى عمليات إطلاق نار سابقة في جنين ونابلس.

كما زعم الاحتلال الإسرائيلي إحباطه لعملية تهريب شحنة معدات عسكرية، أمس الثلاثاء، كان من المفترض أن تصل إلى قطاع غزة والمقاومة الفلسطينية على وجه الخصوص.

وادعت هيئة المعابر، التابعة لوزارة الجيش الإسرائيلي، إحباط تهريب شحنة وصفتها بـ«غير العادية» لمعدات عسكرية كان من المفترض أن تصل للمقاومة بغزة لاستخدامها في أي عمليات مستقبلية ضد أهداف إسرائيلية. وقالت الهيئة: «إن الشحنة تشمل زي الجيش الإسرائيلي وقبعات وسترات واقية من الرصاص لفرقة المدرعات 401 التابعة للجيش، بالإضافة إلى جهاز خاص بقيادة الجبهة الداخلية ومعدات أخرى تابعة للجيش»، زاعمة أن هناك شبهات في أن الشحنة كانت في طريقها لحماس التي تخطط لهجوم باستخدام هذه المعدات. وخلال الفترة الماضية ادعى الاحتلال الإسرائيلي أن جهاز المخابرات «الشاباك» وأجهزة الأمن الإسرائيلية، تمكنت من إحباط تهريب العديد من المعدات التي كان من المفترض أن تصل إلى المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، في الوقت الذي تتهم دائماً حركة حماس بالوقوف وراء مثل محاولات التهريب هذه.

واعتقلت قوّات الاحتلال الإسرائيلي، فجر أمس الثلاثاء 21 مواطناً فلسطينياً من محافظات الضّفة الغربية بينهم سيّدة وفتاة. وبيّن نادي الأسير، أن الاحتلال اعتقل من القدس كلاً من: ابتسام عبيد ونجلها نايف وسيم عبيد (15 عاماً)، إضافة للطفل سعدي وسام الرجبي (12 عاماً)، ومحمد ماهر غزاونة (13 عاماً)، ونادر مازن محيسن (17 عاماً)، ويوسف محمد درويش (15عاماً) ً، ومحمد عمر شكري حماد، ووجيه هيثم وجيه الخطيب (17 عاماً)، وعزات حزين، ومحمود اللوزي، وأسامة نعيم حمد. ومن الخليل اعتقل: حافظ هشام الشريف، ومسلم القواسمة، وعبيدة عيسى عصافرة وليث رسمي عصافرة، ومن نابلس اعتقل: الطالبة الجامعية علا مرشود، ومنتصر عرايشي، وعادل القرعاوي، وأحمد العربي، وضرار حمادنة. فيما اعتقل كلاً من: عز الدين رشاد جبر من رام الله، وعلي عمر علي فرحان (31 عاماً)، من طولكرم.