• الاثنين 11 شوال 1439هـ - 25 يونيو 2018م

مقتل مسؤول أمن العبادي يشعل أزمة بين الصدر وبغداد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 مارس 2018

وكالات

قتل عميد في القوات الخاصة العراقية يتولى أمن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، اليوم الأربعاء، بعد مواجهات إثر خلاف مع "سرايا السلام" التابعة للتيار الصدري في سامراء بمحافظة صلاح الدين، لتشعل أزمة بين التيار والعبادي الذي فتح تحقيقاً، بالتزامن مع إعلانه أن العراق أصبح أكثر قوة والتحاماً، بعد الانتصار على تنظيم "داعش"، منتقدا في نفس الوقت رفض رئيس الجمهورية العراقية فؤاد معصوم المصادقة على الميزانية الاتحادية.

وأعلن مسؤول في جهاز الاستخبارات العراقية في سامراء، اليوم، أن العميد في القوات الخاصة شريف إسماعيل كان متوجها من بغداد إلى محافظة نينوى، عشية زيارة محتملة لرئيس الوزراء حيدر العبادي.

وأشار المسؤول طالبا عدم كشف هويته إلى حصول "مشادات كلامية مع المنتسبين لسرايا السلام" وهو تنظيم مسلح تابع لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر.

وتابع المسؤول أن الموكب أكمل بعد ذلك طريقه ولدى وصوله إلى أحد مخارج سامراء، على بعد نحو 100 كيلومتر من بغداد "حصلت مواجهات بين سرايا السلام والمرافقين للعميد". وأضاف المتحدث أن المواجهات أدت إلى "مقتل العميد وإصابة منتسبين وتم نقلهم إلى بغداد".

من جهته أكد مكتب رئاسة الحكومة العراقية في بيان مقتل العميد شريف إسماعيل، موضحا أن رئيس الوزراء "أمر بفتح تحقيق فوري".