• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م

ضربات التحالف تردي عشرات الانقلابيين

أسر 200 عنصر من الميليشيات في الجوف

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 01 أبريل 2017

عقيل الحلالي، وكالات (صنعاء)

كثف طيران التحالف العربي أمس، غاراته على مواقع ومخابئ أسلحة للميليشيات الانقلابية في صنعاء ومناطق أخرى في شمال وغرب البلاد، في حين أعلن الجيش اليمني أسر 200 عنصر من الميليشيات الانقلابية خلال المعارك في محافظة الجوف مؤخراً.

وشنت مقاتلات التحالف نحو 20 غارة على مزارع في منطقة بني الحارث كبرى مديريات العاصمة، و5 غارات على أهداف متفرقة في منطقة بلاد الروس جنوب صنعاء. وقالت مصادر في المقاومة الشعبية، إن القصف الجوي على بعض المزارع في منطقة بني الحارث استهدف أسلحة مخبأة وآليات عسكرية، ومنصات لإطلاق صواريخ تابعة للميليشيات الانقلابية. كما دمرت 5 ضربات جوية مواقع للانقلابيين في منطقة بلاد الروس، المدخل الجنوبي لصنعاء، حيث طال القصف الجوي معسكر صبرة التابع للحرس الجمهوري الموالي للمخلوع، كما استهدفت ضربة جوية موقعاً للميليشيات في بلدة نهم شمال شرق صنعاء.

وذكر مصدر في الجيش أمس، أن 35 على الأقل من الانقلابيين لقوا مصرعهم، في غارات جوية للتحالف دمرت مركبات كانت تقلهم في وادي الخادر في بلدة المطمة غرب محافظة الجوف.

وكشف بيان صادر عن المنطقة السادسة في الجيش اليمني، عن وجود 200 أسير من عناصر الميليشيا لدى القوات الحكومية تم أسرهم مؤخراً خلال المواجهات التي تشهدها المحافظة. ونقل البيان عن قائد المنطقة العسكرية السادسة، اللواء الركن أمين الوائلي، أن «بين الأسرى قيادات برتب عالية من أتباع صالح والحوثي»، وأنهم «يحظون بكل حقوقهم بموجب قانون الأسير، وبما تمليه قيم الدين وعادات الشعب اليمني الأصيل»، حسب تعبيره.

كما قتل عدد من أفراد المليشيات في اشتباكات دارت مع قوات الشرعية في منطقة مزوية التابعة لبلدة المتون وسط محافظة الجوف.

وقالت مصادر عسكرية ميدانية، إن الاشتباكات اندلعت بعد أن هاجم الانقلابيون مواقع للقوات الحكومية في المنطقة، وأسفرت عن سقوط قتلى وجرحى من الطرفين، بينما تمكنت قوات الشرعية من إفشال الهجوم. في غضون ذلك، نفذ طيران التحالف العربي 5 غارات على مواقع وتجمعات للميليشيات الانقلابية في منطقة الصوح في بلدة كتاف، ومنطقتي الثعبان وآل الرماح في بلدة باقم في شمال محافظة صعدة.

كما طال القصف الجوي والمدفعي لقوات التحالف والحكومة مواقع وأهداف للميليشيات في مدينتي حرض وميدي الحدوديتين مع السعودية، وذكر الجيش اليمني في بيان على موقعه الإلكتروني، إن مدفعيته قصفت تجمعات للانقلابيين في جنوب مدينة ميدي الساحلية، ما أسفر عن تدمير معدات عسكرية، بينها عربة مدرعة، وسقوط العشرات من عناصر الميليشيا، ما بين قتيل وجريح، مضيفاً أن غارة جوية استهدفت موقعاً للمتمردين شرق مدينة حرض، ودمرت مركبة عسكرية لهم، وقتلت جميع من كان على متنها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا