• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م
  02:36    بوتين: روسيا ستحتفظ بقاعدة حميميم الجوية وقاعدة طرطوس البحرية في سوريا    

غرفة عمليات خاصة بالاشتراك مع القوات المسلحة والجهات المعنية بالدولة والحكومة الأفغانية لمتابعة التطورات

إصابة السفير الإماراتي وعدد من دبلوماسيينا في اعتداء إرهابي استهدف دار ضيافة والي قندهار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 يناير 2017

أبوظبي، عواصم (وام - وكالات)

تتابع وزارة الخارجية والتعاون الدولي الاعتداء الإرهابي الآثم على دار الضيافة لوالي قندهار والذي نجم عنه إصابة جمعة محمد عبدالله الكعبي سفير الدولة لدى جمهورية أفغانستان الإسلامية وعدد من الدبلوماسيين الإماراتيين الذين كانوا برفقته.

وتأتي زيارة سفير الدولة إلى قندهار في مهمة إنسانية ضمن برنامج دولة الإمارات لدعم الشعب الأفغاني الشقيق شملت وضع حجر الأساس لدار خليفة بن زايد آل نهيان في الولاية والتوقيع على اتفاقية مع جامعة كاردان للمنح الدراسية على نفقة دولة الإمارات بحضور والي قندهار، علاوة على وضعه حجر الأساس أيضاً لمعهد خليفة بن زايد آل نهيان للتعليم الفني في العاصمة كابول بتمويل من مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية.

وفي هذه اللحظات العصيبة، فإن وزارة الخارجية والتعاون الدولي تقوم من خلال غرفة العمليات الخاصة بالاشتراك مع القوات المسلحة والجهات المعنية بالدولة والحكومة الأفغانية بمتابعة تطورات هذا الاعتداء الإرهابي، سائلة الله أن يحفظ أبناءنا الذين يقومون بمهام إنسانية نبيلة في خدمة الشعب الأفغاني الشقيق من كل سوء.

وستوالي وزارة الخارجية الإعلان عن أي مستجدات بشأن هذا الحادث الإرهابي.

وكان قائد شرطة ولاية قندهار أكد «سقوط 12 جريحاً وعدد لم يسمه من القتلى». وتابع، إن الوالي وعدداً من ضيوفه بينهم سفير الإمارات في أفغانستان «أُصيبوا بجروح طفيفة».

ولاقى الاعتداء الإرهابي الذي جرى أمس على دار الضيافة لوالي مدينة قندهار الأفغانية والذي نجم عنه إصابة سفير الإمارات لدى أفغانستان وعدد من الدبلوماسيين الإماراتيين الذين كانوا برفقته تنديداً وشجباً واسعاً.

ودان الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية عبداللطيف الزياني الاعتداء، ووصفه بأنه عمل إرهابي جبان يتنافى مع القيم والمبادئ الأخلاقية والإنسانية كافة.

وأعرب الزياني عن تضامن دول مجلس التعاون ومساندتها لدولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية أفغانستان الإسلامية تجاه هذه الجريمة الشنيعة التي جاءت في الوقت الذي كان فيه سفير الإمارات في مهمة رسمية إنسانية ضمن جهود دولة الإمارات لتنفيذ عدد من المشروعات التنموية لصالح الشعب الأفغاني الشقيق.

كما نددت وزارة الخارجية في مملكة البحرين بالاعتداء الإرهابي الآثم، وأعربت عن خالص تمنياتها لهم بالشفاء العاجل للمصابين، منوهة بالجهود الإنسانية الكبيرة التي تقوم بها دولة الإمارات العربية المتحدة من أجل تنمية أفغانستان.

ونقلت وكالة أنباء البحرين عن الوزارة تأكيدها تضامن مملكة البحرين التام مع دولة الإمارات العربية المتحدة في جهودها لترسيخ السلم والأمن على الصعيدين الإقليمي والدولي ووقوفها إلى جانب جمهورية أفغانستان الإسلامية الصديقة في حربها ضد أشكال العنف والتطرف والإرهاب كافة.

وجددت موقف مملكة البحرين الثابت المناهض للإرهاب بكل صوره وأشكاله ومهما تكن دوافعه ومبرراته والداعي إلى ضرورة تضافر الجهود الإقليمية والدولية بما يكفل القضاء على هذه الظاهرة الخطيرة التي تهدد جميع دول العالم.

وأعربت دولة الكويت عن إدانتها واستنكارها لحادث التفجير الإرهابي الذي استهدف دار الضيافة لوالي قندهار، وقال مصدر مسؤول في وزارة الخارجية في بيان صحافي مساء أمس، إن هذه الجريمة الإرهابية باستهدافها العمل الإنساني النبيل والقائمين عليه تؤكد من جديد غلو الإرهاب واستهدافه البشرية ومن يسعى لدعمها وتوفير الحياة الكريمة لها مشيدا في هذا الصدد بالجهود الإنسانية الكبيرة للإمارات في مساعدة الدول وتقديم الدعم لها.

وأكد المصدر وقوف دولة الكويت إلى جانب الإمارات العربية المتحدة وأفغانستان ودعمهما في كل ما يتخذانه من إجراءات في مواجهة الإرهاب والتطرف.

وتوجه إلى الله سبحانه وتعالى بالدعاء بأن يمن على سفير الإمارات وزملائه الدبلوماسيين وبقية المصابين بالشفاء العاجل وأن يحفظ الإمارات وشعبها العزيز من كل مكروه.

وأعربت دولة قطر عن إدانتها واستنكارها الشديدين للاعتداء الآثم، ونقلت وكالة الأنباء القطرية «قنا» عن وزارة الخارجية القطرية قولها في بيان لها أمس، «دولة قطر إذ تدين هذا العمل الإجرامي الذي يهدف إلى زعزعة الأمن والاستقرار في أفغانستان فإنها تؤكد تضامنها مع دولة الإمارات وشعبها».

وجدد البيان موقف دولة قطر الرافض للعنف والإرهاب بجميع صوره وأشكاله مهما كانت دوافعه ومسبباته.

بدوره، دان وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن الاعتداء الإرهابي، وذكر في تغريدة على حسابه الشخصي بموقع تويتر، «الاعتداء الآثم على دار الضيافة لوالي قندهار عملٌ جبان يتنافى مع كافة القيم والمبادئ، نتمنى الشفاء العاجل لسفير دولة الإمارات والدبلوماسيين».

ودانت الحكومة الأردنية العدوان الإرهابي الآثم، وأعرب وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية محمد المومني عن تضامن ووقوف الأردن إلى جانب دولة الإمارات العربية المتحدة والحكومة الأفغانية في سعيهما لمكافحة الإرهاب والتطرف.

ونقلت وكالة الأنباء الأردنية عن الوزير المومني قوله إن الأردن يجدد رفضه لمثل هذا العدوان الإرهابي الذي يمثل نهج العصابات الإجرامية ويستهدف الإنسانية واستقرار الدول وأمن المدنيين الأبرياء.

ودعا المومني المجتمع الدولي إلى تكثيف جهوده للوقوف في وجه الإرهاب، معرباً عن تمنياته لسفير الدولة والدبلوماسيين الإماراتيين المصابين بالشفاء العاجل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا