• الاثنين 10 ذي القعدة 1439هـ - 23 يوليو 2018م

الأمن يحبط تهريبهم إلى مناطق الميليشيات

تحرير 110 مهاجرين في سواحل أبين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 09 يناير 2018

بسام عبدالسلام (عدن)

أعلنت السلطات الأمنية في أبين جنوب اليمن، عن تحرير 110 مهاجرين غير شرعيين من أيادي مهربين كانوا يعتزمون نقلهم إلى جهات ومناطق تابعة لميليشيات الحوثي الانقلابية.

وأفاد مصدر عسكري لـ«الاتحاد» أن قوات اللواء 111 مشاة المرابط في مديرية أحور الساحلية شرق أبين تمكنت من تحرير هؤلاء المهاجرين الذين وصلوا إلى سواحل أحور على متن قوارب تهريب من القرن الأفريقي، مضيفاً أن عناصر مجهولة حاولت تهريبهم إلى جهات مجهولة إلا أنه تم تعقبها وتحريرهم عقب اشتباكات محدودة مع تلك العناصر التي لاذت بالفرار.

وأشار إلى أن المهربين كانوا يعتزمون إيصال المهاجرين إلى مناطق واقعة تحت سيطرة الميلشيات تمهيداً لتجنيد بعضهم والزج بهم في جبهات قتالية، موضحاً أن معظم من تم ضبطهم من الشباب ولا يتجاوز بعضهم 20 عاماً.

وأكد العقيد علي سعيد مبارك قائد عمليات اللواء 111 أن تحرير المهاجرين وقع بمنطقة جبلية تعرف بالخضراء، شمال مديرية أحور، مضيفاً أن المهاجرين كانوا على متن شاحنتين وتم نقلهم من سواحل أحور وإيصالهم للمنطقة الجبلية قبل عملية تحريرهم من قبل قوات الجيش. ولفت إلى أن قوات الجيش تمكنت من تعقب تلك الأعداد وتحريرها وفرار العناصر المهربة، مشيرة إلى أن عمليات التهريب تتم بشكل منظم وتمارسها جهات مجهولة، حيث تقوم باستقطاب والتقاط الأعداد الواصلة لسواحل مديرية أحور ومحاولة تهريبها صوب مناطق أخرى، مشيراً إلى أن خطة عسكرية مشتركة بين قوات اللواء والأجهزة الأمنية لتأمين الشريط الساحلي بالمديرية وفق الإمكانيات المتاحة.

وتوعد مبارك بمزيد من الحملات في الشريط الساحلي والتصدي لعمليات تهريب البشر التي تزايدت على سواحل أحور، لافتاً «قطعنا شوطاً كبيراً في السيطرة على المنافذ البحرية والبرية، وتم نصب نقاط تفتيش في مختلف الأماكن المشتبه باستغلال المهربين لها».

وأضاف: «إن قوات اللواء تمكنت خلال الفترة الأخيرة من ضبط المئات من الأفارقة من دولة إثيوبيا وأيضاً من الصومال وتم إيصالهم لمركز متخصص في عدن وأبين؛ تمهيداً لاتخاذ إجراءات أمنية واحترازية بشأنهم».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا