• الأربعاء 04 شوال 1438هـ - 28 يونيو 2017م

«واتساب» و«فيسبوك» و«جوجل» تواجه قواعد خصوصية لأوروبا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 يناير 2017

الاتحاد نت

تواجه خدمات الرسائل مثل واتساب وفيسبوك ماسنجر وجي ميل قواعد جديدة صارمة بشأن تتبع المستخدمين بموجب توجيه القرصنة الإلكترونية الذي اقترحته المفوضية الأوروبية.

 

يسعى التشريع الجديد إلى تعزيز الحق في الخصوصية والتحكم في البيانات للمواطنين الأوروبيين مع إجبار خدمات الرسائل والبريد الإلكتروني والخدمات الصوتية مثل تلك التي توفرها شركات فيسبوك وجوجل ومايكروسوفت على ضمان سرية المحادثات والبيانات والأماكن والعوامل الأخرى الواردة في تلك المحادثات.

ولن يتم السماح باستماع المكالمات أو التنصت عليها أو اعتراضها أو المسح الضوئي للبيانات أو تخزين الاتصالات دون موافقة المستخدم إلا إذا كانت تتعلق بإصدار الفواتير أو لأغراض أخرى. وسيتعين على الشركات طلب موافقة صريحة من المستخدمين قبل أن تكون قادرة على استخدام البيانات الخاصة بهم لأغراض الدعاية.

وقال أندروس انسيب نائب رئيس المفوضية الأوروبية للسوق الرقمي الموحد «ستدخل مقترحاتنا الثقة التي يتوقعها الناس في السوق الرقمية الموحدة. أريد ضمان سرية الاتصالات الإلكترونية والخصوصية. يضع مشروع لائحة الخصوصية الإلكترونية التوازن الصحيح ويوفر مستوى عالياً من الحماية للمستهلكين في حين يتيح الابتكار لأصحاب الأعمال».

وقد تم تبسيط القواعد التي تحكم وضع واستخدام ملفات تعريف الارتباط والتي تتطلب حالياً الموافقة لجميع الأغراض مما يؤدي إلى ظهور تحذير ملفات تعريف الارتباط على أي موقع عند زيارته للمرة الأولى. وتتطلع المفوضية الأوروبية إلى إزالة التحذيرات الزائدة لملفات تعريف الارتباط. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا