• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

كأس رئيس الدولة لكرة الطاولة

«النهائي المعاد» يجدد الصدام بين النصر والشباب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 يناير 2017

معتصم عبدالله (دبي)

تتجدد في الخامسة من مساء غدٍ على صالة نادي الوصل في دبي، المواجهة المرتقبة بين فريقي النصر والشباب في النهائي «المعاد» لكأس صاحب السمو رئيس الدولة لكرة الطاولة، والذي يمثل الموعد الثاني للنهائي المعاد بقرار من لجنة المسابقات، بعدما حدد موعدها الأول في بداية سبتمبر الماضي والذي تم تأجيله باتفاق الطرفين.

وفاز الشباب بمباراة نهائي الموسم الماضي بنتيجة 3-1 واحتفل بلقب البطولة قبل أن يطعن النصر في قانونية المباراة بداعي مشاركة اللاعب راشد محمد لاعب النصر المعار للشباب مع «الجوارح» في النهائي، ولعب الأخير دور «الورقة الحاسمة» في النهائي الماضي بعد أن فاجأت مشاركته إدارة ولاعبي ناديه السابق، عطفاً على غيابه عن مباراتي الدوري أمام «العميد» بسبب شروط اتفاق الإعارة بين الناديين.

من جانبه أكد بلال سالم مشرف اللعبة بنادي الشباب أن احتجاج ناديه على قرار المسابقات والاتحاد بإعادة النهائي دون وجه حق قانوني، وقال سالم في تصريحات لتوضيح موقف ناديه من القرار للرأي العام «اللاعب راشد محمد المعار من النصر شارك مع «الجوارح» في كل منافسات الموسم الماضي على مستوى بطولات الفرق والفردي والزوجي، إضافة لخوضه البطولة الخليجية للأندية بقميص الشباب، ولم تجد مشاركة اللاعب أي اعتراض سواء من نادي النصر ومن اتحاد اللعبة».

وأضاف «فوجئنا بعد نهاية مباراة نهائي كأس رئيس الدولة وتتويج الشباب باللقب باحتجاج النصر على عدم قانونية مشاركة اللاعب، كونه لا يزال يحمل بطاقة باسم نادي النصر، إضافة إلى بطاقته المعتمدة من الاتحاد باسم نادي الشباب والتي سجل بها اللاعب في صفوفه كمعار»، وتابع «احتفاظ النصر ببطاقة اللاعب وعدم إعادتها للاتحاد شأن لا يعني الشباب وهو خطأ يتحمله المسؤول سواء كان في اتحاد اللعبة أم في أي جهة أخرى».

وذكر سالم أن ناديه عمد إلى تقديم احتجاج رسمي إلى اتحاد اللعبة على قرار إعادة النهائي في أغسطس الماضي، وطالب من خلاله توضيح المسوغات القانونية التي استندت إليها اللجنة في معاقبة الشباب على خطأ لم يرتكبه واتخاذ قرار بإعادة المباراة، «وللأسف لم نتلق رداً توضيحياً من الاتحاد الذي اكتفى بقرار الإعادة»، وقال «لجأنا في مرحلة تالية إلى الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة بوصفها جهة أعلى مسؤولة عن عمل الاتحادات وطالبنا البت في الشكوى وموافاتنا بالرد القانوني، ولم نتلق رداً من الهيئة أيضاً يفسر النصوص القانونية التي اعتمدها الاتحاد في قراره»، منوهاً بأن إعادة أي مباراة وبحسب القانون تكون لأسباب قهرية، ترتبط بعدم القدرة على إكمالها مثل انقطاع التيار الكهربائي أو غيرها.

وتحدى سالم اتحاد اللعبة في توضيح مسوغات قرار الإعادة بالأدلة والمواد القانونية، مؤكداً عدم وجود أي مادة تتيح للمسابقات أو غيرها من اللجان اتخاذ قرار بإعادة مباراة لعبت في وقتها وانتهت بتتويج أحد الفريقين، وأردف «كان من الأولى للاتحاد في حال تيقنه من عدم قانونية تسجيل اللاعب راشد محمد أن يتحلى بالجرأة ويتخذ قراراً بإلغاء نتائج الشباب في كل المباريات التي شارك فيها اللاعب على مدار الموسم»، مؤكداً أن القرار بشكله الحالي سلب نادي الشباب حقوقه القانونية في التتويج بلقب بطولة حصل عليها بجهد لاعبيه في الملعب.

وعلمت «الاتحاد» أن نادي الشباب ورغم احتجاجه على قرار إعادة النهائي وتصعيده الإعلامي للقضية سيكون موجوداً في مباراة الغد أمام النصر، عطفاً على موافقته على المشاركة في المباراة المعادة بخطاب رسمي، ومن المنتظر أن يكون راشد محمد مثار الأزمة والعائد إلى صفوف ناديه السابق «العميد» الغائب الأبرز عن مواجهة الغد بحسب اللوائح.

     
 

الاحتجاج

يرجى التصحيح بأن نادي النصر لم يحتج على المباراة في خطابة بالاحتجاج على تسجيل الاعب. ولكن الاتحاد قرر اعادة النهائي فقط.

خليفة سلطان | 2017-01-12

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا