• الأربعاء 28 محرم 1439هـ - 18 أكتوبر 2017م

إطلالة رائعة على الماضي في «زايد التراثي»

جناح طاجيكســتان.. عقيق وحرف يدوية وآلات وترية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 يناير 2017

أشرف جمعة (أبوظبي)

على سجادة مهرجان الشيخ زايد التراثي التقت موروثات الشعوب وأشرقت في ربوع منطقة الوثبة في العاصمة أبوظبي وسط تفاعل حي من قبل الجمهور الذي استنشق الرحيق العذب للعديد من التراث الوطني الذي عطر الأجواء لدول العالم، وفي جناح طاجيسكتان التي تغطي الجبال مساحات واسعة منها حضرت الحرف القديمة التي تشكل جملة من العادات والتقاليد ومن ثم الاهتمام بعمل المجسمات التي تأخذ أشكالاً جمالية مختلفة وكذلك رسم الخيول والطيور والطبيعة والنقش على الرخام، فضلاً عن الصناعات اليدوية التي أبدعتها الأيدي الماهرة من سجاد وملابس تقليدية ومنسوجات تتميز بطابعها القريب من الحياة في الجبال، كما أن العقيق بأنواعه والأحجار الكريمة وقطع الكريستال شكلت لوحة من الفنون المستمدة من الصناعات التقليدية التي تعبر عن روح الماضي مع بروز الكثير من المنتجات الجبلية الصحية مثل العسل والقطع الجلدية والخشبية وغيرها من ألوان الحرف القديمة وهو ما يشكل تفاعلاً حياً بين موروثات الشعوب وتفاعل بعضها مع بعض في مهرجان الشيخ زايد التراثي.

المشغولات اليدوية في جناح طاجيسكتان لها جمالها الخاص وحضورها الآخذ حيث ظهرت بقوة في هذا الجناح من خلال الحرفية جهوتول باختيباكو التي تفننت في أشغال التريكو والعمل على غزل الملابس التقليدية ذات الطابع الريفي بالنسبة إلى الكبار والصغار، وتبين أنها تعمل في هذه الحرفة منذ سنوات طويلة إذ تعتمد على يديها في الغزل، مبينة أنه على الرغم من المساحة الزمنية التي تستهلكها في حياكة كل قطعة فإنها في النهاية تشعر بأنها صنعت قطعاً ذات أشكال مختلفة فضلاً عن جودتها وقدرتها على الصمود فترات طويلة، وتشير إلى أنها تنتج أشكالاً مختلفة لأغطية الرأس للرجال والنساء والأطفال، الواقية من البرودة ومعاطف الفرو التي تعتمد في صناعتها على أجود أنواع الفرو، وهو ما يكسب مثل هذه المعاطف أشكالاً تقليدية مميزة إذ يزداد الطلب عليها في طاجيكستان وخصوصاً المصنوعة بطريقة يدوية خالصة.

حرف تقليدية

وتبين جهوتول أن الحرف التقليدية في طاجيكستان لا تزال تتمتع بحضورها في كل المناطق رغم جودة المنتج الحديث لكن الأيدي الماهرة تحدت الزمن واستطاعت أن تثبت جدواها على مر العصور، وتذكر أنها تستخدم خيوط الصوف والقطن والحرير من أجل النسج والتطريز وأنها تصنع الشالات الخاصة بالنساء والأحذية المنسوجة للأطفال والمصنوعة من الصوف، مؤكدة أن مهرجان الشيخ زايد التراثي قدم دفقات غزيرة لموروثات الشعوب وأنها شعرت بالاستمتاع في أثناء مشاركتها طوال الأيام الماضية، وتعرفت إلى الكثير من ثقافات الشعوب وتراثها الوطني الجدير بأن يكون في هذا المهرجان الذي رسخ لمكانته العالمية على المستويات كافة.

قطع خشبية ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا