• الثلاثاء 05 شوال 1439هـ - 19 يونيو 2018م

إنتاج عضلات بشرية من خلايا جذعية في المختبر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 09 يناير 2018

أ ف ب

أكد باحثون أنهم نجحوا في تنمية عضلات بشرية عاملة بالاستعانة بخلايا جذعية في المختبر، في خرق علمي واعد للمصابين بأمراض العضلات التنكسية، على ما أظهرت دراسة علمية نشرت نتائجها اليوم الثلاثاء.

وقال فريق من جامعة "ديوك" في ولاية كارولينا الشمالية الأميركية إنهم كانوا أول من يحقق هذا الإنجاز باستخدام جلد أشخاص بالغين أو خلايا دم "معدلة" لتصبح خلايا شابة.

وهي تسمى "الخلايا الجذعية المستحثة المحفزة". وكما هو الحال مع الخلايا الجذعية الموجودة طبيعيا لدى الأجنة، يمكن لها أن تصبح أي نوع آخر من الخلايا البشرية.

وفي هذه الحالة، جرى تعديل "الخلايا الجذعية المستحثة المحفزة" لتصبح خلايا عضلية للهيكل العظمي. وقد نمت لتصبح "عضلات هيكلية بشرية عاملة"، على ما أفاد فريق في مجلة "نيتشر كومونيكيشنز".

وقال الباحث لينغجون راو المشارك في إعداد الدراسة "لقد استغرق الأمر سنوات من التجربة والخطأ ومن التخمينات المدروسة والخطوات الصغيرة قبل أن ننتج في نهاية المطاف عضلات بشرية فعالة من الخلايا الجذعية متعددة القدرات".

وقال راو، فى بيان صدر عن الجامعة، إن هذا الإنجاز قد تحقق بفضل "ظروف فريدة لزرع الخلايا" في المختبر وهيكل خاص بالأبعاد الثلاثة سمح للخلايا بأن تنمو "بشكل أسرع وأطول" مقارنة مع أعمال فرق علمية أخرى.
... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا