• الثلاثاء 03 شوال 1438هـ - 27 يونيو 2017م

سيؤول تتهم بيونج يانج بإحراز تقدم في «قدراتها النووية»

كارتر: لن نسقط الصاروخ الكوري الشمالي إذا لم يشكل تهديداً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 يناير 2017

واشنطن، سيؤول (وكالات)

أعلن وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر، أن الولايات المتحدة لن تسقط بالضرورة الصاروخ الباليستي، الذي تقول كوريا الشمالية إنها ستطلقه قريبًا، ما لم يشكل تهديدًا للأراضي الأميركية أو أراضي حلفائها.

وقال كارتر مساء أمس الأول، خلال مؤتمر صحفي وداعي في البنتاجون، إنه «إذا كان الصاروخ يشكل تهديدًا سنعترضه، وفي حال لم يشكل تهديدًا لن نسعى بالضرورة لفعل ذلك».

وأوضح أن «ترك الصاروخ يتابع مساره من دون اعتراضه، يعود علينا بالفائدة، إذ يتيح لنا أولا توفير مخزوننا من الصواريخ الاعتراضية، وثانياً جمع معلومات عن مساره».

وفي ذات السياق، قالت كوريا الجنوبية إن بيونج يانج أحرزت تقدما ملحوظا في مجال قدراتها النووية لامتلاكها زيادة في كمية المواد «الانشطارية والتكنولوجية» التي تستخدم في تحسين تصغير حجم الرؤوس النووية.

وأضافت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية في تقريرها للعام 2016 أن بيونج يانج تمتلك 50 كيلو جراما من مادة «البلوتونيوم» الكافية لتصنيع 10 أسلحة نووية.

وذكرت أن كوريا الشمالية قامت بتطوير العديد من التقنيات في مجال تصغير الرؤوس النووية وتخصيب اليورانيوم دون ذكر أي تفاصيل أخرى.

وأشارت الوزارة إلى قيام بيونج يانج بتعزيز قوتها العسكرية التقليدية إذ أنها عملت على زيادة عدد قواتها من 1,28 مليون جندي في عام 2016 مقارنة بـ 1,2 مليون جندي قبل عامين. وكانت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية قد قدرت في تقرير أصدرته عام 2014 الكمية التي تمتلكها جارتها الشمالية من مادة «البلوتونيوم» آنذاك بـ 40 كيلو جراما.

ويأتي هذا التقرير وسط التوترات الجديدة القائمة بين الكوريتين وذلك في أعقاب تهديد بيونج يانج بإطلاق صاروخ باليستي عابر للقارات باستطاعته الوصول إلى الولايات المتحدة الأميركية.