• الأربعاء 09 شعبان 1439هـ - 25 أبريل 2018م

علماء يطورون جهازاً ثورياً لمسح المخ

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 مارس 2018

رويترز

طور علماء بريطانيون جهازا خفيف الوزن عالي الدقة لمسح المخ يمكن ارتداؤه كخوذة الأمر الذي يسمح للمريض بالحركة بشكل طبيعي خلال الفحص.

وأظهرت نتائج اختبار الجهاز أن المرضى استطاعوا التمدد والإيماء بل وحتى احتساء الشاي ولعب تنس الطاولة أثناء تسجيل أنشطة أمخاخهم في كل واحد على الألف من الثانية بجهاز التصوير المغناطيسي الجديد.

وقال الباحثون، الذين طوروا الجهاز ونشروا نتائج أبحاثهم في دورية (نيتشر)، إنهم يأملون أن يحسن جهاز المسح الجديد جودة الأبحاث والعلاج بالنسبة للمرضى الذين ليس بوسعهم استخدام أجهزة التصوير المغناطيسي التقليدية المثبتة مثل الأطفال الذين يعانون من الصرع والرضع أو المرضى الذين يعانون من أمراض مثل الشلل الرعاش.

وقال جاريث بارنز، الأستاذ في مركز "ويلكام تراست" لأبحاث الأعصاب البشرية في جامعة كلية لندن والذي شارك في قيادة فريق البحث "يمكن أن يحدث هذا ثورة في مجال تصوير المخ وتحقيق نقلة في المسائل العلمية والإكلينيكية التي يمكن التعامل معها عن طريق تصوير المخ البشري".

وأجهزة التصوير المغناطيسي الحالية ثقيلة إذ يصل وزنها إلى نحو نصف طن. ويقول فريق بارنز إن ذلك يرجع لأسباب منها أن أجهزة الاستشعار التي تستخدم لقياس المجال المغناطيسي للمخ ينبغي أن تحفظ في مكان بارد للغاية تصل درجة الحرارة فيه إلى 269 تحت الصفر.

كما يواجه الباحثون صعوبات عندما لا يستطيع المرضى البقاء بلا حركة مثل الأطفال أو المرضى الذين يعانون من اضطرابات في الحركة لأن أي حركة حتى لو كانت لخمسة مليمترات تفسد الفحص.
... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا