• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

أكدت ضرورة تكثيف الجهود الدولية لمواجهة الإرهاب

عُمان ومصر وتونس و«الجامعة» تندد وتتضامن مع الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 يناير 2017

عواصم (وكالات)

أدانت سلطنة عمان، أمس بشدة، الاعتداء الإرهابي الذي استهدف «دار ضيافة» والي مدينة قندهار الأفغانية، وأدى إلى إصابة سفير الإمارات لدى أفغانستان جمعة محمد عبدالله الكعبي واستشهاد نخبة من أبناء الإمارات المكلفين بتنفيذ المشاريع الإنسانية والتعليمية والتنموية في أفغانستان، وذلك ضمن «برنامج دولة الإمارات لدعم الشعب الأفغاني الصديق». وأكدت وزارة الخارجية في بيان موقف السلطنة الثابت وتضامنها الأخوي الراسخ مع دولة الإمارات وجمهورية أفغانستان في مواجهة الجريمة الشنعاء التي تتنافى مع كل الأعراف والأخلاق الإنسانية. وأعربت عن خالص عزائها وصادق مواساتها لأسر الشهداء ودولة الإمارات جراء المصاب الجلل.

وأدانت مصر بأشد العبارات الهجوم الإرهابي الذي استهدف مقر والي قندهار، وأسفر عن إصابة سفير الإمارات لدى أفغانستان واستشهاد عدد من الإماراتيين المكلفين بتنفيذ المشاريع الإنسانية والتعليمية والتنموية. وأعربت وزارة الخارجية في بيان عن خالص التعازي لدولة الإمارات في مصابها ولأسر الشهداء. داعية المولى عز وجل أن يتغمدهم برحمته وأن يلهم ذويهم الصبر والسلوان. وشدد البيان على أن تلك الأعمال الإرهابية الخسيسة لن تثني الدول العربية عن مكافحة ظاهرة الإرهاب ومساعدة الشعب الأفغاني على استئصالها. وأكد وقوف مصر حكومة وشعباً مع حكومة وشعب دولة الإمارات في تلك المحنة. مطالباً المجتمع الدولي بتكثيف جهوده لمواجهة ظاهرة الإرهاب وتجفيف منابع تمويله والجهات الداعمة له من أجل القضاء على تلك الظاهرة التي تستهدف الأمن والاستقرار في مختلف أرجاء العالم.

كما نعى وزير الأوقاف المصري محمد مختار جمعة شهداء الإمارات في قندهار، ودعا إلى ضرورة تكاتف دولي في شتى المجالات العسكرية والأمنية والفكرية والثقافية والدعوية لمواجهة الإرهاب الذي يستهدف الآمنين ويكدر سلم الدول وأمانها. وعبرت تونس عن استنكارها وإدانتها الشديدة والمطلقة للعمل التفجيري الإرهابي الذي شهده دار الضيافة لوالي قندهار وأسفر عن استشهاد نخبة من أبناء الإمارات المكلفين بتنفيذ المشاريع الإنسانية والتعليمية والتنموية. واستنكرت وزارة الشؤون الخارجية التونسية بشدة في بيان هذا العمل الإرهابي الجبان، مؤكدة تضامنها مع حكومة الإمارات ومساندتها جهودها في مجال مكافحة الإرهاب. مجددة دعوتها المجتمع الدولي إلى تكثيف الجهود لمواجهة ظاهرة الإرهاب الغادر التي تستهدف أمن الدول واستقرارها. وتقدمت بتعازيها للحكومة الإماراتية. متمنية الشفاء العاجل للجرحى.

وأدان الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط بأشد العبارات الهجوم الإرهابي الذي وقع في قندهار. وأعرب في بيان عن خالص تعازيه لدولة الإمارات قيادة وحكومة وشعباً. سائلاً المولى عز وجل أن يلهم عائلات الشهداء الصبر والسلوان. ومؤكداً وقوف الجامعة العربية إلى جانب الإمارات في مواجهة هذه الأعمال الإرهابية الجبانة.

وقال الوزير المفوض محمود عفيفي، المتحدث الرسمي باسم أمين عام الجامعة، إن هذه الجريمة الشنعاء تلقي الضوء مجدداً على حجم الخطر الذي أصبح يمثله الإرهاب، خاصة أنها استهدفت مدنيين أبرياء يقومون بمهام إنسانية وتعليمية وتنموية في أفغانستان، في إطار منظومة الدعم المهم الذي تقدمه الإمارات لعملية بناء أفغانستان وتحسين الأوضاع المعيشية والإنسانية لأبناء الشعب الأفغاني. وأشار إلى أهمية العمل على ملاحقة المسؤولين عن ارتكاب هذا الحادث وتكثيف الجهد الدولي لمواجهة تفشي ظاهرة الإرهاب، واتخاذ المزيد من الإجراءات الرامية لتحقيق أكبر قدر من الفعالية والجدية في تحقيق هذا الهدف، بالنظر إلى خطورة ما تمثله هذه الظاهرة البغيضة على أمن واستقرار المجتمعات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا