• الخميس 24 جمادى الآخرة 1438هـ - 23 مارس 2017م
  11:25     الرئيس الموريتاني يعلن تنظيم استفتاء شعبي للتصويت على التعديلات الدستورية         11:25     ترامب يبدي ارتياحا إثر إعلان نائب جمهوري ان مزاعمه بشأن التنصت قد تكون صحيحة         11:26    الشرطة البريطانية:ارتفاع حصيلة ضحايا هجوم لندن إلى 5 قتلى و40 جريحا         11:56    توقيف سبعة اشخاص في اطار التحقيق في اعتداء لندن        11:56     قائد شرطة مكافحة الإرهاب: فتشنا ستة مواقع وألقينا القبض على سبعة والمهاجم عمل بمفرده     

الأمم المتحدة تشدد على تقديم المسؤولين عن الهجوم للعدالة

أميركا وبريطانيا وفرنسا تساند الإمارات في معركة القضاء على الإرهاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 يناير 2017

عواصم (وام ووكالات)

أدانت الولايات المتحدة الأميركية بأشد العبارات الممكنة الهجوم الإرهابي الذي وقع في مدينة قندهار الأفغانية وأدى إلى إصابة سفير الدولة لدى أفغانستان جمعة محمد عبدالله الكعبي واستشهاد نخبة من أبناء الإمارات المكلفين بتنفيذ المشاريع الإنسانية والتعليمية والتنموية في أفغانستان وذلك ضمن برنامج دولة الإمارات لدعم الشعب الأفغاني الصديق.

وقال المتحدث باسم السفارة الأميركية في أبوظبي في بيان «إن بلاده إذ تعبر عن خالص تعازيها لأسر وأصدقاء الضحايا والمصابين، تعتبر الهجوم على أي مسؤول دبلوماسي هجوما على حق جميع الدبلوماسيين في خدمة بلدانهم وتمثيلها حول العالم في أمن وسلام وتؤكد مساندتها للإمارات والشعب الأفغاني، في معركة القضاء على الإرهاب». وكان نائب المتحدث باسم وزارة الخارجية مارك تونر ندد في وقت سابق بالانفجارات التي وقعت في أفغانستان لاسيما بالقرب من البرلمان في كابول، معتبرا إياها هجوما على الديمقراطية، ومؤكدا وقوف بلاده مع الشعب الأفغاني في هذا الوقت العصيب.

وندد السفير البريطاني لدى الإمارات فيليب برهام بالهجوم الإرهابي في قندهار. وقال في بيان «إن الهجوم على الدبلوماسيين الإماراتيين الذين كانوا يقومون بمهمة إنسانية يدل على جبن ووحشية مرتكبيه». وأضاف «تعازينا العميقة لأسر الضحايا، ونتمنى الشفاء العاجل للمصابين..نحن نقف جنبا إلى جنب مع الإمارات ضد التهديدات الإرهابية سواء في أفغانستان أو العالم».

وأدانت فرنسا الاعتداء الإرهابي، كما أعربت وزارة الخارجية في بيان عن تنديدها بالاعتداء الذي وقع قرب مبنى البرلمان في كابول وتسبب في مقتل 30 شخصا وإصابة العشرات. وقدمت خالص تعازيها ومواساتها لعائلات القتلى. متمنية الشفاء العاجل للمصابين وفي مقدمتهم سفير الإمارات لدى أفغانستان. وجددت دعمها الكامل للسلطات الأفغانية في حربها ضد الإرهاب.

وتبنى الاتحاد الأوروبي في بيان لمكتب الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمنية في الاتحاد فيدريكا موغريني نفس الموقف المدين لهذه الاعتداءات واصفا إياها بالهجمات الشنيعة والبشعة، وداعيا الأطراف الأفغانية إلى التوحد. ودانت إسبانيا بشدة الاعتداءات، وجددت على لسان وزارة الخارجية في بيان مقتضب دعمها الكامل لأفغانستان في الحرب ضد الإرهاب بكل صوره وأشكاله. ونقل البيان تعازي إسبانيا العميقة لأسر الضحايا وأصدقائهم وللشعب الأفغاني برمته وكذلك تمنياتها بالشفاء العاجل والكامل للجرحى.

وأدانت الأمم المتحدة الهجمات الإرهابية الآثمة التي استهدفت دار الضيافة لوالي قندهار ومنطقة مقر البرلمان في كابول، وقال مكتب الناطق الرسمي للأمين العام في بيان «إن هذه الهجمات الدنيئة أسفرت عن إصابة سفير الإمارات لدى أفغانستان ومحافظ قندهار فضلا عن مقتل العشرات بينهم إماراتيون مكلفون بتنفيذ المشاريع الإنسانية والتعليمية والتنموية في أفغانستان». وعبر البيان عن أحر تعازي الأمم المتحدة لأسر الضحايا وتمنياتها بالشفاء العاجل لجميع المصابين.

وأعرب البيان عن تضامن المنظمة الأممية مع حكومتي دولة الإمارات وجمهورية أفغانستان وشعبيهما. مشددا على دعوتها لتقديم المسؤولين عن هذا الهجوم الآثم إلى العدالة. واعتبرت الهجمات العشوائية التي تستهدف المدنيين بما في ذلك المبعوثين الدبلوماسيين بمثابة انتهاكات لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي ولا يمكن تبريرها على الإطلاق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض