• الجمعة 27 جمادى الأولى 1438هـ - 24 فبراير 2017م

شهد تسجيل المريض رقم 100 في البرنامج

«كليفلاند كلينك أبوظبي»: إنجاز كبير في «مراقبة القلب عن بعد»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 يناير 2017

أبوظبي (الاتحاد)

حقق مستشفى «كليفلاند كلينك أبوظبي» إنجازاً مهماً بعد أن شهد تسجيل المريض رقم 100 في برنامج مراقبة القلب عن بعد. وتأتي هذه الخطوة في إطار مساعيه المتواصلة لتحسين مستوى رعاية المرضى والارتقاء بمعايير القطاع الصحي في دولة الإمارات.

‪‬ويوفر هذا البرنامج المبتكر خدمات مراقبة القلب عن بعد لمرضى الحالات القلبية، ويفيد المرضى الذين أجروا زراعة أجهزة مثل منظمات ضربات القلب أو مزيلات الرجفان القلبي في الصدر. وتعد مراقبة القلب عن بعد تقنية جديدة، تم البدء في تطبيقها في الولايات المتحدة الأميركية خلال السنوات العشر الماضية، وبالرغم من أنها من التقنيات المعروفة بالرعاية الصحية في الولايات المتحدة، فإنها لا تستخدم على نطاق واسع في منطقة الشرق الأوسط. وأوضح خالد المعطي، طبيب أخصائي في معهد القلب والأوعية الدموية في مستشفى «كليفلاند كلينك أبوظبي»، أن التقنية المتطورة تعمل لتحليل حالة قلب المريض ومنع حدوث مشاكل وشيكة، مثل اضطراب نظم القلب أو قصور القلب أو تعطل الجهاز المزروع في الصدر، ومعالجتها، كما تتيح هذه التقنية للأطباء مراقبة المرضى عن بعد من خلال توفير جهاز مراقبة يوصل بمأخذ كهرباء، ويعمل بالتزامن مع جهاز مزروع في صدر المريض مثل منظم ضربات القلب، أو مزيل الرجفان، أو أي جهاز آخر لتسجيل نشاط القلب. وأضاف: ويعمل الجهاز على بث البيانات باستمرار من منزل المريض إلى المستشفى المعني بحالته بشكل لا سلكي وعبر شبكات آمنة، ويستخدم الأطباء المختصون بفزيولوجيا القلب الكهربائية هذه البيانات لتحليل ضربات قلب المريض بشكل مستمر وعلى نحو استباقي، ويتلقون تحذيرات عندما يمر المريض بحالة من عدم انتظام دقات القلب، فيقومون عندها باستدعاء المريض للمراجعة أو يسارعون بإعطاء علاج فوري للحالات الطارئة. ولفت إلى أن فريق الفيزيولوجيا الكهربائية يواصل العمل على توسيع البرنامج في العام 2017 باستخدام برامج إلكترونية متطورة للمراقبة.‪‬

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض