• الخميس 29 محرم 1439هـ - 19 أكتوبر 2017م

توفيت عن 117 عاماً وعاصرت 15 ملكاً ورئيساً لإيطاليا

وداعاً «إيما» عميدة البشرية وآخر مواليد القرن الـ 19

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 18 أبريل 2017

روما، (أ ف ب)

توفيت إيما مورانو عن 117 عاماً و137 يوماً أمس الأول في إيطاليا، والتي كانت الشخص الأخير المولود في القرن التاسع عشر في العالم.

وقال مركز «جيرونتولجي ريسيرتش غروب»، إن عميدة سن البشرية باتت الآن الجامايكية فاييلت براون المولودة في 10 مارس 1900، وأكدت مجموعة أبحاث حول المسنين أن ايما المولودة في 29 نوفمبر 1899، كانت الشخص الأخير في العالم المولود قبل عام 1900. وقد عاصرت خلال حياتها 11 بابا في الفاتيكان وثلاثة ملوك إيطاليين و12 رئيساً للجمهورية الإيطالية.

وعملت حتى سن الخامسة والسبعين في مصنع لأكياس الخيش. وكانت المرأة المسنة مستقلة جداً، وبقيت قادرة على الاهتمام بنفسها حتى سن 115 عاماً مع أنها لم تكن تخرج كثيراً من شقتها منذ 20 عاماً، إلا أنها لازمت الفراش منذ عام 2015 وكانت بحاجة إلى ممرضة بدوام كامل.

وبناء على نصيحة طبيب عندما كانت في سن العشرين، أكلت مورينو على مدى قرن من الزمن تقريباً 3 بيضات في اليوم، اثنتان نيئتان والثالثة مطبوخة، مع بعض اللحم والقليل من الفاكهة والخضراوات.. وقد نصحها الطبيب بذلك لأنها كانت تعاني فقر الدم.. ما يعني أنها أكت أكثر من مئة ألف بيضة. وساعد انتظام حياتها اليومية وشخصيتها القوية في عمرها الطويل أيضاً. وهي لم تدخل المستشفى إلا لإجراء عملية لإزالة عتامة العين.

كان سمعها ونظرها جيدين، وتتكلم بصعوبة وتمضي جزءاً كبيراً من يومها وهي نائمة، إلا أن ذهنها بقي متقداً مع حس فكاهي كبير.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا