• السبت غرة صفر 1439هـ - 21 أكتوبر 2017م

تكاليف السفر عبر شركات الطيران الرخيصة والغالية تكاد تكون واحدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 17 أبريل 2017

برلين (د ب أ)

يقوم المسافرون جوا، خاصة من خارج أوروبا، بمقارنة تكاليف السفر من خلال مقارنة أسعار الشركات وتوخي السعر الأرخص، ولكن فرق السعر غالبا ما يكون محدوداً بشكل مدهش، وكل ما في الأمر أنه تم إخفاؤه بمهارة، بحسب ما يقوله مسؤولون في قطاع الطيران.

السؤال حول ما إذا كان يجب التعامل مع شركة رخيصة أو أخرى غالية جداً غالباً ما يكون سؤالاً ضبابياً عند النظر للتفاصيل، بحسب ما قاله الخبير في مجال الطيران كريستوفر بروتزيل. ومن أمثلة هذه التفاصيل مدى اتساع مقعد الجلوس.

ويقول بروتزيل «مقاعد الدرجة الاقتصادية بشركة لوفتهانزا الألمانية للطيران يمكن أن تكون ضيقة في طائرة تابعة لشركة ريان إير منخفضة التكاليف». وبالنسبة للحقيبة التي يمكن للراكب أن يصحبها معه في مقصورة الركاب «فإن شركات الطيران الكلاسيكية غالباً ما تسمح بحقيبة أصغر حجماً للصعود بها على الطائرة مقارنة بالشركات الرخيصة».

ويمكن أن تعود المنافسة المتزايدة من قبل الشركات منخفضة التكاليف بالفائدة على جميع الركاب بوجه عام، حيث إن الشركات الغالية تضطر لخفض أسعارها لمواجهة أسعار الشركات منخفضة التكاليف. ولكن هذا يمكن أن يؤثر أيضاً على الخدمات وعلى ما إذا كانت الخدمات متضمنة في سعر التذكرة أو يجب دفع تكاليف إضافية مقابلها.

وتتقاضى الشركات الرخيصة رسوماً مقابل كل خدمة ممكنة تقدمها، ولكن الآن الشركات الغالية أصبحت تطبق فئات سعرية مختلفة تعكس الخدمات المتضمنة في سعر التذكرة أو ما إذا كان يتعين على الراكب دفع تكاليف إضافية.

وتمثل العروض «الخفيفة» التي تقدمها الشركات الغالية هذه الأيام الخدمات المحدودة للغاية التي تقدمها الشركات الرخيصة.

وبغض النظر عما إذا كانت الشركة رخيصة أوغالية، يبقى أمر واحد من دون تغيير، وهو السلامة الجوية، حيث يتعين على جميع الشركات أن تفي بالمعايير الدولية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا