• السبت غرة صفر 1439هـ - 21 أكتوبر 2017م

الأمير هاري عاش مرحلة «فوضى» بعد وفاة والدته

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 18 أبريل 2017

لندن (أ ف ب)

كشف الأمير هاري أنه عاش في حالة «فوضى شاملة» بعد وفاة والدته الأميرة ديانا، واضطر إلى طلب المساعدة من متخصصين نفسيين ليخرج من الصدمة.

وقال الأمير البريطاني البالغ من العمر 32 عاما في مقابلة مع صحيفة «ذي تلجراف» أمس، إنه حاول على مدى سنوات طوال أن ينسى الشعور الذي أصابه حين أُبلغ وهو في سن الثانية عشرة خبر وفاة والدته في 31 أغسطس 1997، في حادث سيارة في باريس. وأضاف «اعتمدت إزاء ذلك سياسة النعامة، رفضت أن أفكر بوالدتي لأن ذلك لم يكن يشعرني سوى بالحزن». وظل الأمر على هذا الحال إلى أن بلغ سن الثامنة والعشرين، حينها قرر أن يلجأ لمتخصصين، وطلب استشارة نفسية، وهو قرار شجعه عليه شقيقه الأكبر الأمير وليام.

وقال هاري «على مدى عشرين عاما لم أفكر في ذلك، فغرقت في فوضى شاملة استمرت عامين ولم أكن أدرك ما الذي يجري لي».

ووصف هاري الذي خدم في صفوف الجيش البريطاني على مدى عشر سنوات نفسه بأنه كان «مشكلة» حين بلغ سن العشرين.

وأوضح أن ممارسة الملاكمة ساعدته وأنقذته، إذ كان يشعر أحيانا أنه سيضرب أحدا ما.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا