• الجمعة 02 محرم 1439هـ - 22 سبتمبر 2017م

المرأة التي كسرت احتكار الرجال لماراثون بوسطن تعود في سن السبعين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 19 أبريل 2017

أبوظبي (الاتحاد نت)

ما أشبه الليلة بالبارحة، عبارة ربما تذكرها كثيرون من متابعي ماراثون بوسطن في الولايات المتحدة، عندما رأوا أن من بين المشاركين في مسابقة هذا العام، سيدة سبق وأن نالت شهرةً واسعة قبل نصف قرن، عندما كانت أول امرأة تخوض غمار السباق الذي كان مقصوراً حينذاك على الرجال.

ففي عام 1967، شاركت كاثرين سويتزر في السباق تحت اسم مختصر لم يكشف عن جنسها. وذاع صيتها عندما حاول أحد المنظمين إجبارها على الخروج من المضمار بعد أن قطعت بضعة أميال.

الآن عادت سويتزر للمشاركة في الماراثون، وهي في السبعين من العمر، لتقطع مسافته في أربع ساعات و44 دقيقة و31 جزءاً من الثانية، وهو ما يزيد عن الرقم الذي سجلته هذه السيدة في شبابها، بأكثر من 24 دقيقة.

ونقلت صحيفة «نيويورك تايمز» الأميركية عن سويتزر قولها إنه كان يُنظر للنساء قبل خمسة عقود، على أنهن شديدات الهشاشة بقدرٍ يجعلهن غير قادرات على المشاركة في سباقات الماراثون الشاقة.

ومن أجل مواجهة هذا التحدي، تدربت تلك السيدة بجدية بالغة حتى تستعد بدنياً لمنافسة الرجال الذين شاركوا في ماراثون بوسطن قبل 50 عاماً. وقد أثمرت جسارة سويتزر بعد ذلك بخمس سنوات فحسب، حينما سُمح للنساء بالمشاركة في السباق رسمياً عام 1972.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا