• الأحد 04 شعبان 1438هـ - 30 أبريل 2017م

ظاهرة "الهيكيكوموري" تهدد اليابان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 19 أبريل 2017

طوكيو (رويترز)

تعاني اليابان من مشكلة اجتماعية باتت تهددها في الصميم تتعلق بامتناع الشباب من الجنسين عن الزواج وتفضيل العيش مع والديهم.

وأظهرت الإحصاءات أن هناك عازبا واحدا بين كل أربعة رجال وعزباء واحدة بين كل سبع نساء ضمن من تجاوزوا الخمسين من العمر في البلاد.

ويبدو المستقبل أكثر قتامة لهؤلاء الشباب الذين لا يعيشون وحسب مع أبويهم لكنهم أيضا لا يخرجون من المنزل ويمضون أيامهم في عزلة ويعرفون في اليابان باسم "هيكيكوموري".

ويشتهر الهيكيكوموري في اليابان بأنهم من الذكور وهم أيضا يكبرون في السن.

يواجه هذا الجيل من العزاب والعزباوات مستقبلا غير مستقر بعد أن ولى شبابهم بعيدا إذ يتساءلون كيف سيتحملون نفقات المعيشة بمجرد وفاة الآباء والأمهات بعد أن ظلوا يعتمدون عليهم لسنوات.

وقال باحث في المعهد الإحصائي للأبحاث والتدريب إن عدد اليابانيين الذين تتراوح أعمارهم بين 35 و54 عاما ويعيشون مع آبائهم وأمهاتهم بلغ نحو 4.5 مليون العام الماضي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا