• الخميس 29 محرم 1439هـ - 19 أكتوبر 2017م

البطولة تنطلق اليوم بالفحص الفني

«أبوظبي» يدشن حلم «مونديال فورمولا 1» باستراتيجية جديدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 21 أبريل 2017

خالد السعدي (بورتيماو)

يبدأ فريق أبوظبي لزوارق الفورمولا 1 مشوار المنافسة في الجولة الأولى من بطولة العالم، والتي تستضيفها مدينة بورتيماو في البرتغال ضمن سلسلة منافسات وتحديات البطولة العالمية لموسم 2017، وتأتي المشاركة لتسجل الحضور الدائم لفريق أبوظبي والمنافسة على لقب البطولة للموسم، واستمراراً للرغبة والتحدي في الفوز باللقب.

وكانت بعثة الفريق وصلت مساء أمس الأول، ودخلت مباشرة في أجواء المنافسة مبكراً، حيث من المقرر أن نشهد اليوم مراسم الفحص الفني والتسجيل الرسمي للزوارق والفرق المشاركة في المنافسة، حيث بدأت مرحلة إعداد نصب وتشييد معسكرات الفرق المشاركة على شاطئ بورتيماو حيث سيقام الحدث.

وتبدأ أحداث اليوم بالإجراءات الروتينية، والتي تسبق كل جولة، من خلال دخول كل الزوارق لفقرة الفحص الفني تحت إشراف الاتحاد الدولي للرياضات البحرية، كما ستقوم نفس اللجنة بفحص المحركات وتجهيزها أيضاً ومدى قانونيتها من أجل المشاركة، وستكون هناك ساعة مخصصة للتسجيل الرسمي في السباق ابتداءً من الثانية عشرة بعد الظهر، ونزولاً على طلب ورغبة أغلبية الفرق. أدرجت اللجنة المنظمة للسباق اليوم تجارب حرة اختيارية من خلال جدول السباق ولمدة ساعة، وستكون هذه التجارب بمثابة اختبار وتجربة من قبل المتسابقين لمسار السباق هنا في بورتيماو.

وتساهم التجارب الحرة الاختيارية في تدعيم لياقة وخبرة المتسابقين قبل انطلاق المنافسة الرئيسية غداً وبعد غد، وسيعطي الفرصة أيضاً لدى الأطقم للتعرف أكثر على قدرات الزوارق وأيضاً ماهية الإعدادات المناسبة من أجل المشاركة في المنافسة من ناحية المراوح والتوصيلات المختلفة، ويمتلك فريق أبوظبي في صفوفه طاقماً من أفضل وأكثر الفنيين كفاءة وخبرة في التعامل مع سباقات الزوارق السريعة.

ويشارك فريق أبوظبي باستراتيجية جديدة عبر الموسم الحالي وبدخوله بثلاثة زوارق معاً في فئة الفورمولا1 والتي سيقودها كل من ثاني القمزي وأليكس كاريلا وراشد القمزي، حيث يتجدد ظهور الفريق مرة أخرى بثلاثة زوارق بعد أن شهدنا هذه الاستراتيجية في موسم 2007 وقبل عشر سنوات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا