• السبت غرة صفر 1439هـ - 21 أكتوبر 2017م

«شخصية العام الثقافية» لـ«المكتب الثقافي لسمو الشيخة منال بنت محمد»

«ندوة الثقافة والعلوم» تكرم الفائزين بـ «جائزة العويس للإبداع»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 21 أبريل 2017

رانيا حسن (دبي)

تحت رعاية علي بن حميد العويس، رئيس مجلس العويس الثقافي، وبحضور معالي الأديب محمد المر، رئيس مجلس إدارة مكتبة محمد بن راشد آل مكتوم، وسلطان بن صقر السويدي، رئيس مجلس إدارة ندوة الثقافة والعلوم، وأعضاء مجلس إدارة الندوة، كرمت ندوة الثقافة والعلوم الفائزين في الدورة 24 لجائزة العويس للإبداع، وجمعت في احتفاليتها بين أطياف مختلفة من الفنون تضمنت معرضاً فنيا ، وعرضاً لفيلم تسجيلي عن الجائزة ومشوارها، وحضر الشعر والموسيقا بقصائد للراحل سلطان بن علي العويس.

بدأ الاحتفال بافتتاح معالي محمد المر المعرض الفني للأعمال الفائزة في الجائزة، ثم قدمت حفل التكريم الشاعرة شيخة المطيري، حيث توجهت بالتحية للحاضر رغم غيابه الشاعر الراحل سلطان بن علي العويس.

ثم ألقى علي عبيد الهاملي، نائب رئيس مجلس الإدارة، كلمة جاء فيها:

«يكتسب احتفالنا بالدورة الرابعة والعشرين من جائزة العويس للإبداع معنى مختلفاً هذا العام، كونه يأتي في العام الذي أمر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، أن يكون شعاره «عام الخير»، ذلك أن الشخصية التي تحمل هذه الجائزة اسمها تمثل رمزاً من رموز الخير والعطاء في دولتنا الحبيبة».

بعد الكلمة عرض فيلم توثيقي لمسيرة جائزة العويس للإبداع، وفقرة موسيقية لفرقة أوركسترا الفجيرة بقيادة الفنان علي عبيد الحفيتي، كما عزفت الفائزة في جائزة العويس (طيف الحفيتي) مقطوعة موسيقية على آلة القانون، وغنت المطربة التونسية ولاء الوسلاتي أغنية «عند اللقاء» من أشعار الراحل سلطان بن علي العويس.

وبعدها قرأت شيخة المطيري قصيدة (عودة) من أشعار الراحل العويس، أعقبها تكريم الفائزين، حيث منحت جائزة شخصية العام الثقافية للمكتب الثقافي لسمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم.، وتسلمتها منى بن كلي مديرة المكتب، وتكريم الشخصيات الثقافية الخاصة: الشاعرة بروين حبيب، والشاعر مؤيد الشيباني، والمخرج محسن محمد، كما تم تكريم الفائزين في في مختلف فروع الجائزة.

وقال علي بن حميد العويس، رئيس مجلس العويس الثقافي، في كلمة له «الشكر العظيم والامتنان الكبير إلى المبادرات الواعية، والرؤى المنهجية القيِّمة التي تتميز بها قيادتنا الحكيمة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وما تقدمه من رعاية واهتمام بالنشاطات التي ترفع شأن الوطن على مختلف الأصعدة ما يجعلنا نفخر بأننا من أبناء هذا البلد الخيِّر».

وأضاف «اليوم ونحن نواكب (جائزة العويس للإبداع) في دورتها الرابعة والعشرين إنما نؤكد على التزامنا الأمين بما بدأه الراحل الكبير سلطان بن علي العويس حين وضع أسس تلك الجائزة موضع التنفيذ رغبة منه في إعطاء المبدعين ما يستحقونه من تكريم».

«المكتب» منصة للإبداع

قالت منى بن كلي، مديرة المكتب الثقافي لسمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، لـ «الاتحاد» «نحن فخورون بهذا التكريم وبفوز المكتب بشخصية العام الثقافية، الذي جاء لجهود ومبادرات المكتب الثقافي لسمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، وحرص سموها على كل ما يعنى بالثقافة والفن، ويأتي هذا ضمن أهداف المكتب الرئيسة، هو خلق قاعدة ومنصة للفنانين تشجعهم على الإبداع، خاصة من الشباب المحليين أو المقيمين في الدولة».

وأضافت «كل مبادرات المكتب الثقافي لها جانب خاص يعنى بشريحة معينة، سواء كانوا أطفالاً أو شباباً».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا