• الجمعة 05 ذي القعدة 1438هـ - 28 يوليو 2017م

«خيرية محمد بن راشد» ترصد 5 ملايين درهم «مبدئياً»

«جهات خيرية»: استعدادات مكثفة لإنجاح الحملة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 21 أبريل 2017

سامي عبدالرؤوف وأحمد مرسي (دبي، الشارقة)

أعلنت العديد من الجهات الخيرية والإنسانية في دبي، وضع خطة للمشاركة في حملة «لأجلك يا صومال» التي تنفذها وتشرف عليها هيئة الهلال الأحمر في الدولة،واتخذت مجموعة من الإجراءات التنفيذية والاستعدادات اللازمة لتعزيز التنسيق والتعاون والعمل على إنجاح الحملة.

وأعلنت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية عن رصد مبلغ 5 ملايين درهم «مبدئياً» لتنفيذ عدد من المشاريع الإغاثية لمساعدة الأشقاء في الصومال المتأثرين بالمجاعة، فيما أعلنت دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، بالتنسيق مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتية (فرع دبي)، عن مشاركة الدائرة في استقبال تبرعات مبادرة «لأجلك يا صومال»من خلال مساجد الإمارة، وذلك بوضع الصناديق المخصصة لجمع تبرعات هذه المبادرة بعد صلاة الجمعة، وبحضور عدد من المندوبين عن الجمعيات الخيرية التي ستستقبل هذه التبرعات، دعماً لهذه المبادرة باعتبار عضوية الدائرة في لجنة جمع التبرعات، من خلال هذه الجمعيات المرخص لها والمعتمدة لديها.

وأكد مسؤولون عن العمل الخيري، أن هذه الحملة التي تقوم بتنظيمها الهلال الأحمر الإماراتية، هي أصدق دليل على نبل قيادة وشعب دولة الإمارات في تقديم يد العون والمساعدة للمحتاجين من المتضررين من الكوارث الطبيعية حول العالم دون استثناء.

وأشار الدكتور حمد بن الشيخ أحمد الشيباني المدير العام لدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، إلى أهمية التعاون الخيري الكبير الذي تشهده الدولة لإنجاح غايات هذه المبادرة على مستوى المؤسسات والمنتسبين.

من جهة أخرى، أكد عبدالله بن خادم المدير التنفيذي لجمعية الشارقة الخيرية، أن جميع المؤسسات والجهات والهيئات الخيرية على أرض الدولة، تتلاحم بصورة وطنية لتقديم أيادي العطاء لنصرة المحتاجين والمنكوبين من أبناء الشعب الصومالي الشقيق، تحت راية الهلال الأحمر الإماراتية. وقال: إن اليوم يشهد ملحمة وطنية إنسانية، تهدف إلى مساعدة ملايين الأشخاص الذين تأثرت أوضاعهم الإنسانية نتيجة نقص الغذاء ومقومات الحياة الناجمة عن تداعيات الأحداث في الصومال تحت شعار «لأجلك يا صومال». وأفاد أن جمعية الشارقة الخيرية خصصت أكثر من 45 موقعاً رئيساً لجمع تبرعات المحسنين في الأماكن العامة والحيوية داخل الإمارة في المراكز التجارية، والمساجد إضافة للحصالات الموجودة في الأماكن العامة أيضاً، وأن الجمعية حرصت على توزيعها بطريقة مدروسة وميسرة للراغبين في التبرع. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا