• الأربعاء 24 ذي القعدة 1438هـ - 16 أغسطس 2017م

تخريج الدفعة الـ26 في «تقنية الشارقة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 21 أبريل 2017

الشارقة ( الاتحاد)

شهد الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مجلس الشارقة للإعلام، حفل تخريج طلاب الدفعة الـ26 في كليات التقنية العليا في الشارقة، وذلك بحضور معالي محمد عمران الشامسي رئيس مجمع كليات التقنية العليا، وطارق سعيد علاي مدير المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، والدكتور رشاد سالم مدير الجامعة القاسمية، والدكتور عبد اللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا، والدكتور عبد الله السويجي مدير كليات التقنية للطلاب في الشارقة، وأعضاء مجلس أمناء الكليات، وجمع من كبار المسؤولين والشخصيات.

وقال الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي: «إن الخريجين هم طاقة التغيير وأساس التطوير في المجتمع، وهم أعمدة البناء الذين بهمتهم ونشاطهم وطموحهم تبنى الأوطان»، مؤكداً دور كلية التقنية العليا في إعداد قيادات شابة مساهمة في صناعة مستقبل معرفي مشرق عماده الابتكار»، مشيداً بجهود العاملين في الكلية في إعداد أجيال قادرة على حمل رسالة العلم بأمانة ومسؤولية، تساهم في خدمة الوطن وتقدمه ورفعته، ورفد القطاع التقني بكفاءات متميزة من طلبتها وخريجيها.

وأكد الدكتور عبد اللطيف الشامسي، أن «السعادة» هي عنوان هذا الاحتفال لارتباطها الوثيق بالنجاح، وليس هناك أسعد من رؤية أبنائنا وقد اعتلوا منصة التكريم لتفوقهم العلمي، محملين بمشاعر الحماسة والاستعداد للانطلاق نحو سوق العمل وخدمة الوطن، ثم أعلن باسم مجلس أمناء كليات التقنية العليا عن تخريج دفعة جديدة عددهم 82 خريجاً هم جزء من 3127 طالب وطالبة.

وقدم الخريج علي أحمد المزروعي كلمة باسم الخريجين عبر فيها عن مشاعر الفرحة بالإنجاز والفخر بتخرجهم من كليات التقنية العليا، وكذلك عن شكرهم العميق وامتنانهم للقيادة الرشيدة لما قدمته لهم من دعم حتى تمكنوا من تحقيق التفوق العلمي، والشكر موصول لأساتذتهم ولأمهاتهم وآبائهم لدعمهم لهم في مسيرة حياتهم العلمية، مؤكدين أن الوقت قد حان للانطلاق والعمل بإخلاص وإبداع وتفانٍ لرد جميل الوطن، فالوطن أمانة، وبناؤه والحفاظ عليه واجب ومسؤولية وطنية.

بعدها وقف الخريجون وأدوا قسم الولاء والإخلاص للوطن ولقيادته الرشيدة، مجددين العهد بالعمل والتفاني لرفعة الوطن وحمايته وصون مكتسباته، ومن ثم قام الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة للإعلام بتكريم الخريجين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا