• الأربعاء غرة ذي الحجة 1438هـ - 23 أغسطس 2017م

حقوقيون اعتبروا جرائمها تهديداً للسلم الاجتماعي

مساعٍ حكومية لإدراج ميلـيشيات الحوثي على لائحة الإرهاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 22 أبريل 2017

فتاح المحرمي (عدن)

تؤكد السلطة الشرعية عزمها على تعرية ميليشيات الحوثي وفضحها، وتوجيه دبلوماسييها في الأمم المتحدة للعمل على إدراج تلك الميليشيات ضمن المنظمات الإرهابية إلى جانب «حزب الله» و«القاعدة»، و«داعش»، مستبشرة بالتغير في الإدارة الأميركية التي كانت قد رفضت طلب الحكومة اليمنية بتصنيف الحوثيين كمنظمة إرهابية مع نهاية فترة حكم أوباما.

واعتبر مسؤولون في وزارة حقوق الإنسان ومحامون يمنيون أن ما ارتكبته مليشيات الحوثي من جرائم وانتهاكات بحق المدنيين منذ سيطرتها على صنعاء بما فيها من جرائم الحرب وجرائم ضد الإنسانية تهديد خطير للسلم الاجتماعي وكان الأحرى بالمجتمع الدولي أن يدعم طلب الحكومة اليمنية بتصنيف الحوثيين كمنظمة إرهابية.

واستغربوا في أحاديثهم مع الاتحاد عدم قبول طلب الحكومة اليمنية بتصنيف جماعة الحوثي منظمة إرهابية سيما وما ارتكبته من جرائم وانتهاكات يجعلها تندرج في إطار المنظمات الإرهابية.

ويقول محمد عسكر نائب وزير حقوق الإنسان اليمني في تصريح خاص لـ «الاتحاد»: «إن مليشيات الحوثي ومنذ اجتياحها للعاصمة صنعاء وسيطرتها على النظام الشرعي وانقلابها عليه وما لحقه من تمدد لها في عموم محافظات اليمن ارتكبت كافة أشكال الجرائم والانتهاكات لحقوق الإنسان، من جرائم الحرب وجرائم ضد الإنسانية تعد انتهاكاً وإرهاب بحق المدنيين الأبرياء.

وأضاف أن الحكومة اليمنية قد تقدمت بطلبات رسمية إلى المجتمع الدولي ممثلا بالأمم المتحدة وفي عدة مناسبات لتصنيف مليشيا الحوثي وصالح كجماعة إرهابية، كون ما ارتكبته من جرائم وانتهاكات لحقوق الإنسان يجعلها مصنفة كمنظمة إرهابية، وجماعة الحوثي ليست أقل تشدداً وإرهاباً من جماعة حزب الله اللبناني الذي صنف كمنظمة إرهابية». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا