• السبت 03 جمادى الأولى 1439هـ - 20 يناير 2018م

تقرير إخباري

«الحوثي» ينهار.. وميليشياته بين أسير وفار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 11 يناير 2018

أبوظبي (وام)

تلقت ميليشيا الحوثي الإرهابية خلال ديسمبر الفائت ومطلع يناير الجاري ضربات قاسمة عبر عمليات نوعية لقوات الجيش الوطني اليمني والتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، وبدا واضحاً أن قوات الحوثي الإيرانية دخلت مرحلة «الانهيار الكلي»، وعمد الجيش الوطني والتحالف العربي إلى فتح الجبهات المؤدية إلى صنعاء دفعة واحدة، مما خلق حالة من الإرباك بين الميليشيا الحوثية، وقطع اتصالها بالقيادة المركزية، ما دفع العديد منها إلى الفرار أو الاستسلام.

وتعيش الميليشيات الحوثية في أسوء حالاتها وسط سقوط أبرز قادتها العسكريين والميدانيين بين قتيل وأسير، وهو ما قابله الحوثيون بتصعيد وتيرة انتهاكاتها في حق المدنيين العزل عبر فرض التجنيد الإجباري على الطلبة والاعتداء معلمات المدارس، وذهبت ميليشيات الحوثي إلى أبعد من ذلك عبر سرقة شركات الصرافة والاستيلاء على أموالها بالقوة، وانعكست تلك الممارسات وغيرها في تنامي انشقاقات العشرات من القياديين العسكريين، وإعلان رفضهم لتلك الممارسات.

الساحل الغربي

وشكلت عمليات تحرير الساحل الغربي لليمن أحد أهم المحاور الاستراتيجية في العمليات الميدانية، لما يشكله ميناء الحديدة من مصدر دعم لوجستي، وممر لعمليات تهريب الأسلحة لميليشيات الحوثي الإيرانية. وأعلن مصدر مسؤول في القوات المسلحة الإماراتية في الأسبوع الأول من ديسمبر تحرير مدينة

«الخوخة» بالكامل. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا