• الأحد 09 ذي القعدة 1439هـ - 22 يوليو 2018م

الحوثيون يرفضون «السلام» وشريم يغادر صنعاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 11 يناير 2018

صنعاء (الاتحاد)

غادر نائب مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، معين شريم، مساء أمس، صنعاء بعد زيارة استمرت خمسة أيام التقى خلالها مسؤولين في جماعة الحوثي المسلحة المدعومة من إيران، وبحسب مراقبين ومصادر سياسية يمنية، فإن زيارة شريم فشلت في تحقيق أي تقدم لاستئناف مسار محادثات السلام المتعثرة منذ أغسطس 2016 بسبب تعنت ميليشيا الحوثي، ورفضها خيار السلام لإنهاء ثلاث سنوات من الصراع في البلاد.

وكان محمد الحوثي، رئيس ما يسمى باللجنة الثورية العليا، وهي الجناح العسكري للميليشيات والحاكم الفعلي لصنعاء، رفض مقابلة نائب مبعوث الأمم المتحدة والوفد المرافق له، وقال في رسالة للأخير نشرتها وسائل إعلام الجماعة الحوثية، إن محادثات السلام عقيمة وعبثية.

بدوره، هاجم صالح الصماد، رئيس المجلس الحوثي السياسي بصنعاء، دور الأمم المتحدة في الأزمة اليمنية، ووصفه بالسلبي، وقال لدى لقائه شريم: «لم نعد نعول على الأمم المتحدة إطلاقاً في إيجاد حل سياسي في اليمن». وأبلغ الصماد نائب المبعوث الدولي رفض جماعته تسليم ميناء الحديدة بموجب مقترح سابق للأمم المتحدة، وقال إن الحديث عن هذا المقترح «ضياع للحلول والوقت».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا