• الاثنين 10 ذي القعدة 1439هـ - 23 يوليو 2018م

الحكومة تحذر من التساهل مع تهديد الانقلابيين للملاحة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 11 يناير 2018

عدن (الاتحاد)

حذرت الحكومة الشرعية المعترف بها دولياً المجتمع الدولي من مخاطر التساهل مع تهديدات ميليشيا الحوثي الإرهابية للملاحة في البحر الأحمر والممرات الدولية، وحملت الحكومة، بحسب بيان صادر عن الخارجية اليمنية المجتمع الدولي مسؤولية التغاضي عن هذه التهديدات الخطيرة التي لا تشكل خطراً على اليمن وحسب بل أصبح خطراً وتهديداً للأمن الإقليمي والعالمي يستوجب التعامل الصارم مع الميليشيا ومساندة الحكومة اليمنية الشرعية في جهودها المشروعة في مواجهة الميليشيا واستعادة الدولة وتحقيق الأمن والاستقرار والحفاظ على أرواح مواطنيها من القتل والانتهاك المستمر على أيادي الميليشيا.

وأشارت الخارجية أن تهديد الانقلابيين الواضح والصريح يعلنون تحديهم للمجتمع الدولي وقرارات الأمم المتحدة والقوانين والمواثيق الدولية وينسفون كل الجهود المبذولة لتحقيق السلام، مضيفة أن تهديد الملاحة يعكس النوايا الحقيقية للمليشيا الحوثية في تحقيق الأجندات الإيرانية في استهداف أمن المنطقة والسيطرة على الممرات البحرية وتحقيق أطماعها التوسعية في اليمن والمنطقة.

وأكدت الوزارة على لسان مصدر مسؤول فيها أن إقلاق الأمن العالمي وهو النهج الذي تتبعه ميليشيات الحوثي الانقلابية حليفتهم إيران التي لم تكفِ عن التلويح بعرقلة الملاحة في مضيق هرمز ومياه الخليج العربي، وهو النهج ذاته الذي تتبعه الجماعات الإرهابية. وأضافت الخارجية اليمنية أن الميليشيات الانقلابية استهدفت عدة مرات سفناً وبواخر في الممرات الدولية في مضيق باب المندب والبحر الأحمر لولا وجود التحالف العربي لحماية المياه الإقليمية اليمنية لتواصلت هذه الاعتداءات، كما أنها عطلت وصول 65 سفينة محملة بمواد إغاثية إلى ميناء الحديدة وسط استمرار التحذيرات من الولايات المتحدة وعدد من دول العالم والتحالف العربي من خطر الميليشيات المدعومة إيرانياً على الملاحة الدولية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا