• الثلاثاء 05 شوال 1439هـ - 19 يونيو 2018م

لموسمي ربيع وصيف 2018

عباءات عصرية تحقق الراحة والانسيابية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 12 يناير 2018

أزهار البياتي (الشارقة)

قدمت مصممة الأزياء باكستانية الأصل هوما قمر، مجموعة مختارة من العبايات الخليجية الراقية ضمن علامتها التجارية الشهيرة Homa Q، مستعرضة لموضة موسمي ربيع وصيف الـ 2018 نماذج أنيقة ومترفة من القطع والموديلات، من تلك التي تتسم بخطوط انسيابية وقصّات ناعمة مع شغل يدوي مميّز على الأطراف، مغلفة من ترتديها من النساء بنفحات من الراحة والثراء.

المتابع لخط سير هذه العلامة المتخصصة بصناعة الأزياء الخليجية من العباءات والملابس الشرقية، منذ بدايات انطلاقتها في العام 2008، يكتشف أن مؤسستها والمشرفة على قسم الإبداع والتصميم فيها المصممة الشابة هوما، قد رسمت لذاتها تصنيف مختلف في هذا المجال، موظفة أصولها الأسيوية العريقة مع نشأتها بين ربوع الإمارات وتأثرها بتراثها الأصيل بشكل مؤثر وفعّال، مبتدعة وفق هذا المزيج الثقافي الغني، استشراقات ملهمة من الأفكار والتصاميم، من تلك التي تجمع عناصر مختلطة ما بين القديم والمعاصر في ذات الوقت والأوان.

للموسمين المقبلين تواجه المصممة أجواء الربيع والصيف المقبلين بباقة متنوعة من التصاميم، لتشمل عدداً من العباءات الخليجية مع بعض من الجلابيات العربية الطابع والطراز، من تلك التي تعكس ملامح عصرية مع إطار مبسّط لمفهوم الأناقة والرقي، بحيث تحقق للمرأة سمات من الراحة والعملية في كل مناسبة ومكان، وهي تشير إلى نهجها هذا بقولها: «اعتمد عادة في تصاميمي للعباية الخليجية نوعية خاصة من الخطوط المنسابة، القصّات البسيطة، والمظهر العصري المتجدد، بحيث تلائم ذوق النساء العربيات، كما تنسجم مع أنشطتهن في شتى الأوقات، خاصة وأن المرأة اليوم تتمتع بشخصية قوية وثرية تواكب اتجاهات الموضة العالمية، ولديها رؤية معاصرة ومتطورة في تناول الأزياء».

حضرت أيقونات Homa Q الأخيرة وفق صياغات ابتكارية متعددة، وهي تصف هذا الأمر: «لقد اخترت للمجموعة الجديدة من العبايات قصّات نظيفة، مريحة، وفضفاضة بشكل عام، جاء عدد منها بسلاسة وانسيابية مفتوحة من الأمام، مع ثانية تشبه طراز الفراشات ذات الأجنحة الحرة، بالإضافة إلى نمط ما يعرف بالعباية «الكيب»، وبعضا من طراز العباية التي تشبه نموذج «الروب»، كما تعمدت أن ألعب هذه المرة على وتر الأكمام، فقصرتها بعدة أطوال متفاوتة وميّزتها بشك ومطرزات».

وتكمل: «أما مسطرة الألوان فقد فضلتها بعدة ظلال وتدرجات ولم أحصرها ضمن إطار الأسود المعتاد، لتأتي بموجات رمادية ضبابية، وأخرى بيج عاجية، بالإضافة لثالثة بلون البشرة skin color ton، مع شطحات زيتونية خضراء نابضة بالحياة، منفذة جميعا بخامات وأقمشة وثيرة تتميّز الخفة والنعومة والشفافية، بحيث تحيط من ترتديها بهالة من الجمال الأثيري، برز من بينها قماشة كل من الأورغنزا، الشيفون، الكريب حرير، والكريب جورجيت».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا