• الأحد 04 جمادى الأولى 1439هـ - 21 يناير 2018م

منى واصف: أعمالنا لمست الجرح لكنها لم تحاك الواقع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 12 يناير 2018

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

ترفض الفنانة القديرة منى واصف، التعصب لعصر زمن الفن الجميل فقط، من دون الالتفات إلى الفنانين المبدعين الموجودين في هذا الزمن أيضاً، معتبرة أن لكل زمان دولة ورجالاً، وكل عصر وله مطربوه وممثلوه الذين وضعوا بصمة في عالم الفن العربي، معترفة في الوقت نفسه بأن الأعمال التي تقدم حالياً على الشاشتين الكبيرة والصغيرة لامست وجع وآلام الشعوب العربية، لكنها لم تحاكِ واقعهم أو الهم العربي، معتبرة أن الأفلام الوثائقية هي الأقرب للناس حالياً.

وأشارت في حوار مع «الاتحاد»، إلى أنه مثلما كان في عصر الزمن الجميل أم كلثوم وعبد الوهاب وعبد الحليم وليلى مراد وشادية، الذين تربينا على أغانيهم واستفدنا من أدائهم، فهناك أيضاً في هذا العصر العديد من الفنانين والفنانات المبدعين، الذين سيطلق عليهم بعد عشرات السنوات نجوم الزمن الجميل أيضاً.

عطاء الزمن

وأوضحت واصف أنها إحدى الفنانات اللاتي عاصرن الجيلين القديم والجديد في أعمالها خلال مسيرتها الفنية، معترفة بأنها لمست معنى الإبداع والتميز خلال تعاملها مع أجيال العصرين، واستمتعت بكل دور ومشهد قدمته في أعمالها الفنية الطويلة، مؤكدة احترامها لفناني هذا الزمن، واصفه إياه بالجميل أيضاً، خصوصاً أنها مؤمنة بأن عطاء الزمن لا يتوقف، والكنوز موجودة، لكنها تحتاج إلى البحث والتنقيب عنها.

الهيبة 2 ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا