• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

رجال وسيدات أعمال الإمارات سفراء الخير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 05 مايو 2017

ريم البريكي (أبوظبي)

أكد رجال وسيدات أعمال في الدولة، أهمية تفعيل عام الخير، لتحقيق أقصى درجة ممكنة من الأهداف النبيلة لهذه المبادرة، وتحويلها إلى واقع ملموس، مشيرين إلى أهمية الدور الملقى على القطاع الخاص وأصحاب الشركات في هذا الجانب، وخصوصاً في العمل على تقنين أدوارهم في مجال العمل الخيري والمسؤولية المجتمعية، بما يحقق التطلعات السامية للقيادة من وراء إطلاق هذه المبادرة.

وقالت دلال القبيسي عضو مجلس إدارة غرفة وتجارة وصناعة أبوظبي، إن التوجيهات السامية لصاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله ورعاه، بتخصيص العام 2017 عاماً للخير توافقت مع رغبة وتطلعات رجال وسيدات الأعمال في الدولة في تقديم الدعم والمساندة للمشاريع الخيرية ودفعها إلى الأمام، مثمنة الدور الكبير الذي يقوم بِه رجال وسيدات أعمال في الدولة في هذا الجانب.

وأوضحت القبيسي أن الرؤية السديدة لقيادتنا في تخصيص عام للخير يفسر النظرة الثاقبة للقيادة الرشيدة للدور المنشود من كافة أطياف المجتمع، بما فيهم مجتمع رجال وسيدات الأعمال، والذي يعول عليه بذل الكثير من العطايا الإنسانية، حيث يتوجب المشاركة الحقيقية والتواجد في المشاريع الخيرية، من خلال الحضور، ومد يد العون للمحتاجين.

وبينت القبيسي أهمية ثقافة التطوع، باعتبارها من مؤشرات رقي المجتمع وتحضره، وغرس حب الخير والتطوع، وخدمة المجتمع كقيمة عليا في مؤسساتنا ومبدأ أساسي في حياة أبناء الوطن.

من جهتها، دعت الدكتورة هدى المطروشي، عضو مجلس سيدات الأعمال في الإمارات، وعضو مجلس سيدات الأعمال في أبوظبي، القطاع الخاص إلى ضرورة العمل على تقنين تكاتفه والاتفاق على خطط عمل واضحة ومرسومة لسير العمل الخيري خلال عام الخير، وتخصيص برامج معينة لتنفيذ تلك الخطط، مبينة أن العمل الفردي يضيع الكثير من الجهد، خاصة إذا كان ينطلق بشكل عشوائي وغير منظم، ولا يصب في مصلحة شريحة أوسع. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا