• الجمعة 02 محرم 1439هـ - 22 سبتمبر 2017م

«بلدية الظفرة» تطلق مبادرة لدعم الشعب الصومالي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 05 مايو 2017

إيهاب الرفاعي (منطقة الظفرة)

أطلقت بلدية منطقة الظفرة مبادرة لدعم الشعب الصومالي، وذلك بالتعاون بين جميع قطاعات البلدية وهيئة الهلال الأحمر الإماراتية، خلال شهر رمضان المبارك، تحت شعار «تجارة لن تبور» لإغاثة الشعب الصومالي الشقيق.

وتتضمن المبادرة توفير المواد الغذائية والمياه والكسوة للأسر المتضررة من النزاعات والحروب.

وتأتي هذه المبادرة من البلدية لمد يد العون للفقراء في دولة الصومال خلال رمضان المبارك من منطلق المشاركة في المسؤولية التكافلية والمساندة الإنسانية التي يدعو لها ديننا الحنيف، من أجل التخفيف عنهم وإسعادهم وإدخال البهجة في نفوسهم خلال شهر رمضان الكريم.

وتظل دولة الإمارات العربية المتحدة الأولى عالمياً في مد يد العون للفقراء واللاجئين الذين تضرروا بالكوارث والحروب والنزاعات في مختلف أنحاء العالم، وتسير قيادتنا الرشيدة على نهج القائد المؤسس رجل الخير والعطاء المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

وتأتي مبادرة البلدية لدعم الشعب الصومالي الشقيق في إطار الدور المجتمعي الذي تقوم به البلدية خلال «عام الخير» وما يشمله من مبادرات داخلية وخارجية متنوعة، حيث سبق وشاركت البلدية في فعالية عام الخير، بالتعاون مع هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة فعالية؛ بمناسبة يوم اليتيم العربي، تحت شعار «عام الخير» وتهدف إلى تعزيز قيم التكافل الاجتماعي وبناء جسور التواصل مع المجتمع، انطلاقاً من توجيهات قيادتنا الرشيدة ورعايتها لأفراد المجتمع، حيث إن مفهوم اليتم الحقيقي ليس له وجود في إماراتنا؛ لأننا نعيش كأسرة واحدة في ظل رعاية قادتنا الرشيدة. وتضمنت الفعالية العديد من الفقرات التي أدخلت السعادة على قلوب الأيتام، وتم إعداد ورش قراءة لمختلف الأعمار وورش رسم وتلوين، وبالإضافة إلى الفقرات الترفيهية والجوائز والهدايا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا