• الخميس غرة جمادى الأولى 1439هـ - 18 يناير 2018م

إشعاعات قصيرة تثير فضول العلماء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 12 يناير 2018

واشنطن (أ ف ب)

تمكن علماء فضاء من تحديد مصدر انبعاث إشعاعات قصيرة وقوية تثير فضول الأوساط العلمية منذ رصدها أول مرة في عام 2007، بحسب ما أظهرت دراسة حديثة. وقال شامي شاترجي، أستاذ علم الفلك في جامعة كورنيل، في الدراسة المنشورة في مجلة «نيتشر» البريطانية والمقدّمة في مؤتمر الجمعية الأميركية لعلم الفلك: «هذه الانبعاثات القصيرة في الوقت والشديدة في القوة تشكّل ظاهرة نادرة، ولا يوجد لها تفسير علمي تقليدي». وأنه لو وقع واحد من هذه الانفجارات في مجرتنا درب التبانة لأمكن أن يتعطّل عمل الأجهزة الخلوية..

ويُطلق على هذه الظاهرة اسم «فاست راديو بورستس»، وهي موجات تتولد في أجزاء من الثانية بكميات هائلة تعادل ما تصدره شمسنا في 24 ساعة.

ويقدّر الباحثون أن ما يصل إلى عشرة آلاف من هذه الانفجارات الراديوية تحدث كل يوم، لكن بضع عشرات منها فقط جرى رصدها حتى الآن، وبعد الرصد والبحث، توصّل الفريق الدولي من العلماء إلى أن مصدر هذه الانبعاثات يقع على بعد ثلاثة مليارات سنة ضوئية من الأرض، وهي مسافة هائلة، إذ إن السنة الضوئية الواحدة تساوي عشرة آلاف مليار كيلومتر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا