• الأربعاء 09 شعبان 1439هـ - 25 أبريل 2018م

مؤسس «فيسبوك»: الضوابط الإضافية على الإنترنت أمر حتمي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 أبريل 2018

واشنطن- (د ب أ

دافع مارك زوكربيرج، مؤسس منصة التواصل الاجتماعي  فيسبوك، التي نمت لتصبح واحدة من أكبر وأقوى الشركات في العالم، قائلاً إن الموقع يعمل على تشديد سياساته في أعقاب فضيحة خرق خصوصية البيانات في واقعة شركة الأبحاث كامبريدج أناليتيكا .

وقال زوكربرج لأعضاء لجنة الطاقة والتجارة في مجلس النواب الأميركي : "أعتقد أن استحداث بعض الضوابط أمر حتمي" مع تزايد أهمية الإنترنت في جميع أنحاء العالم.

وذكر زوكربرج في وقت سابق في جلسة الاستماع أن بياناته الشخصية ضمن البيانات التي تعرضت لذلك الخرق.

وواجه زوكربرج أسئلة أكثر صرامة اليوم، حيث أبدى أعضاء لجنة الطاقة والتجارة في مجلس النواب صبرًا أقل على اعتماده على نقاط الحوار التي كررها مرارًا وتكرارًا، ومن بينها قوله إن مستخدمي فيسبوك لديهم السيطرة الكاملة على بياناتهم وليسوا مجبرين على مشاركة أي شيء مع الشركة.

وواجه الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك مارك زوكربرج،مجموعة من الأسئلة حول سياسات حماية البيانات عبر موقع التواصل الاجتماعي والحاجة المحتملة لوضع ضوابط حيث أمضى يومًا ثانيا في الإدلاء بشهادته أمام أعضاء الكونجرس الأمريكي.

وحذر زوكربيرج من أن أي تشريع يقترحونه لمنع مثل هذه الخروقات في البيانات قد يضر بالشركات الناشئة.

وأضاف زوكربيرج: "أعتقد أن اللوائح التنظيمية تضع في كثير من الأحيان قواعد يمكن لشركة كبيرة ،مثل شركتنا الامتثال لها بسهولة ، لكن الشركات الصغيرة الناشئة لا تستطيع".

والملياردير الشاب مستمر حالياً فيما يسميه البعض جولة اعتذار منذ تم كشف النقاب عن خرق البيانات، وانتشار الأنباء في عناوين الصحف الشهر الماضي. واضطر فيسبوك مؤخرًا إلى الاعتراف بأن بيانات 87 مليون مستخدم قد أسيء استخدامها بعد أن قام بعض المستخدمين بتحميل أحد التطبيقات التي شاركت فيما بعد بياناتهم وبيانات أصدقائهم مع شركة الأبحاث البريطانية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا