• الاثنين 05 رمضان 1439هـ - 21 مايو 2018م

عدنان أمين مدير عام «آيرينا» لـ «الاتحاد»:

انخفاض أسعار الطاقة المتجددة يفتح آفاقاً اقتصادية جديدة لدول «التعاون»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 13 يناير 2018

سيد الحجار (أبوظبي)

أكد عدنان أمين، مدير عام «الوكالة الدولية للطاقة المتجددة» (آيرينا) أن انخفاض أسعار الطاقة المتجددة يفتح آفاقاً اقتصادية جديدة أمام منطقة الخليج.

وقال أمين لـ «الاتحاد» إن أسعار الطاقة المتجددة أصبحت خلال السنوات القليلة الماضية تنافسية جدا، موضحاً أنه منذ عام 2010، تراجعت تكاليف توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية الكهروضوئية بنسبة تقارب 75%، ومن محطات الرياح البحرية بمقدار الربع، ونتيجة لهذا التقدم الملحوظ، باتت تكاليف إنتاج الطاقة الجديدة من معظم المصادر المتجددة تنافس أي مصدر طاقة آخر في العديد من أنحاء العالم.

وأكد أن الطاقة المتجددة تسهم حاليا في تحفيز النمو الاقتصادي، وتوفير ملايين فرص العمل لذوي المهارات، وتعزيز أمن الطاقة، كما أنها تقود نقلة نوعية على صعيد إنتاج ونشر واستهلاك العالم للطاقة، كما أن الطاقة المتجددة تنطوي على مزايا اقتصادية واجتماعية واسعة النطاق مثل الارتقاء بإمكانات القطاع الصحي، وإتاحة وصول غير مسبوق إلى الطاقة أمام مئات ملايين الأفراد غير المتصلين بالشبكة، وتحسين أمن المياه بشكل كبير، وخفض التكاليف، وتوفير حلول منخفضة الانبعاثات الكربونية لتحلية المياه.

وقال أمين: ثمة مناطق قليلة فقط تبدي فيها انخفاض الأسعار بوضوح أكبر من منطقة الخليج التي باتت اليوم في طليعة رواد عصر الطاقة الجديد، وأشار العديد من قادة البلدان الخليجية إلى وجود فرصة للتنافس على حصة في اقتصاد الطاقة الجديدة، ولتحقيق مناصب طويلة الأمد في طليعة قطاع الطاقة.

وأضاف: فيما تبدو التوقعات مذهلة، فإن ما تجدر ملاحظته حقاً هو الإجراءات التي اتخذها قادة البلدان الخليجية، ولنأخذ على سبيل المثال دولة الإمارات التي يقع مقر الوكالة بها، ففي إشارة واضحة إلى أهمية الطاقة المتجددة بالنسبة لأجندتها الاقتصادية منخفضة الكربون، أعلنت الدولة عن باقة من الخطط للحد من الانبعاثات الكربونية بنسبة 70%، وتعزيز كفاءة استهلاك الطاقة بنسبة 40%، وتوليد 44% من طاقتها الكهربائية من مصادر متجددة بحلول عام 2050. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا