• الأربعاء 09 شعبان 1439هـ - 25 أبريل 2018م

رحيل «صديقة الأفيال»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 أبريل 2018

نيروبي (رويترز)

توفيت دافني شيلدريك، من كبار حماة البيئة الكينيين المعروفين، بعد أن ساعدت في حماية الحياة البرية للبلاد الواقعة في شرق أفريقيا على مدى 60 عاماً. أعلنت ذلك منظمتها أمس الأول، واصفة إياها بأنها صديقة الأفيال التي «كانت تعرف قراءة قلوبها».

وقالت منظمتها «دافيد شيلدريك وايلد لايف ترست»، إن شيلدريك وهي من مواليد 1934 في كينيا، توفيت مساء الخميس الماضي «بعد صراع طويل مع سرطان الثدي»، وكانت دافني شيلدريك ساعدت في تأسيس المنظمة عام 1977 بعد وفاة زوجها، وجعلت منها ملجأ للأيتام من الفيلة وغيرها.

وكانت لهذه المرأة الريادة في تربية الفيلة الرضيعة اليتيمة ووحيد القرن وتغذيتها على الحليب، ومعروف عنها أنها أنقذت 230 فيلًا في كينيا، وأشاد البيان بالمساعدة التي قدمتها في تعميق فهم العالم للفيلة ووحيد القرن، والعمل على المساعدة في حماية مثل هذه الأنواع من الحيوانات، والتي كثيراً ما تتعرض للصيد غير الشرعي.

وقد اشتهرت شيلدريك بمساهمتها في استقبال السائحين الذين يتدفقون إلى مركز نيروبي، ليشاهدوا أفيال الأطفال الأيتام وهم يتغذون بالألبان ويمرون في الوحل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا