• الجمعة 04 شعبان 1439هـ - 20 أبريل 2018م

كتاب عن أكاديمية الشعر

«المعمار الفني في أشعار الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 أبريل 2018

أبوظبي (الاتحاد)

صدر عن أكاديمية الشعر في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي كتاب تحت عنوان: «المعمار الفني في أشعار الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم» للدكتور غسان الحسن، في حجم من القطع الكبير، بلغ عدد صفحاته 364 صفحة. وفي مقدمة الكتاب ذهب المؤلف أنه تناول جانباً محدّدا من جوانب النتاج الشعري لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وهو جانب المعمار الفني، الذي يرتكز في الأساس إلى ركنين رئيسين هما: الوزن والقافية، اللذان يشكلان اللحن والإيقاع علاوة على البناء الفني. وأشار المؤلف إلى أنه استقصى الأوزان التي بنى عليها الشاعر قصائده، واستقرأ أساليب الشاعر في التقفية وزخارف الإيقاعات. أما البناء الفني فقد احتلّ جزءًا من الدراسة، بيّن فيه د. الحسن أساليب الشاعر في بناء قصائده وتركيبها ونسيجها الفني، وما ابتدعه الشاعر من هذه الأبنية، وبخاصة ذلك البناء الفني لقصائد الألغاز وحلولها.

ويتمحور الكتاب في مجمله حول ثلاثة أبواب أساسية هي: «الأوزان والموسيقى»، «القوافي والإيقاعات»، «الشكل الفني». وتناول المؤلف في الباب الأول الذي شمل نصف الكتاب 25 وزناً عروضيًّا نبطيًّا قامت عليها القصائد، منها المعروف باسمه لدى الشعراء النبطيين مثل: الهجيني، الصخري، العازي، التغرودة، الهلالي. ومنها ما أورد المؤلف تفعيلاته دون اسمه، إشارة إلى الثراء الإيقاعي الذي أسهم مبدعو الشعر النبطي في تجديده وتنويعه. أما الباب الثاني «القوافي والإيقاعات» فقسّمه المؤلف إلى قسمين، القسم الأول تناول فيه «أنماط التقفية في القصائد المثنية»، وهي القصائد المكوّنة من شطرين متساويين في المقدار الموسيقي، وبتكرارها تتكون القصيدة. وقد ورد هذا الضرب من الأبيات بصيغتين: صيغة «القصيدة المضمومة»، وصيغة «القصيدة المهملة أو المطلقة».

وتناول المؤلف في الباب الثالث من الكتاب «الشكل الفني» وبدأه بـ«الهيكل الفني» قائلًا: «أقام الشاعر الشيخ قصائده على الهيكل التقليدي للقصيدة العربية، الذي يتكوّن أساسًا من عدد من الأبيات المتشابهة في مقاديرها الموسيقية، وفي انتهائها بقافية وروي واحد، وفي انقسام كل منها إلى شطرين، أو عدة أشطر تتساوى في مقاديرها الصوتية غالباً».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا