• الاثنين 10 ذي القعدة 1439هـ - 23 يوليو 2018م

أصغر لاعب في تاريخ الكرة الإيطالية

خليفة بوفون.. في نادي المائة!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 أبريل 2018

أنور إبراهيم (القاهرة)

دخل اللاعب جيانلويجي دوناروما حارس فريق إيه سي ميلان تاريخ الكرة الإيطالية، بعد أن حقق إنجازاً لم يتحقق في الدوري الإيطالي «سيري إيه» على امتداد تاريخه الطويل، حيث وصل بعد مباراته ضد نابولي في إطار الجولة 32 للمسابقة، إلى 100 مباراة في مسيرته الاحترافية، ليصبح بذلك أصغر لاعب يدخل نادي المائة مباراة في تاريخ الدوري الإيطالي، إذ بلغ عمره يوم المباراة 19 سنة وشهراً واحداً و21 يوماً، وهو رقم قياسي غير مسبوق. وكان الرقم القياسي السابق مسجلاً باسم المهاجم الإيطالي أنطونيو كاسانو لاعب باري، الذي كان وصل إلى المائة مباراة وهو في عمر21 سنة و71 يوما، وهو نفس السن الذي وصل فيه حارس المرمى العملاق جيانلويجي بوفون إلى رقم 100 مباراة في الدوري الإيطالي، أي بفارق عامين تقريباً عن دوناروما.

وقد شارك دوناروما الذي يلقبونه بـ «خليفة بوفون» أساسياً في المائة مباراة، منذ أن بدأ مسيرته الاحترافية مع الميلان في 25 أكتوبر2015، وكان عمره وقتها لم يتجاوز السابعة عشر عاما(مواليد 25 فبراير1999)، وكانت أول مباراة له ضد فريق ساسولو وانتهت بفوز فريقه 2/‏‏1.

جدير بالذكر أن تاريخ الدوري الإيطالي يشهد على وجود لاعبين بدأوا مسيرتهم الاحترافية في سن صغيرة مثل دوناروما ، ولكنهم لم يكملوا المائة مباراة في مثل سنه، وأبرزهم الأسطورة سيلفيو بيولا نجم إيطاليا في ثلاثينيات القرن الماضي، والذي شارك في بطولتي كأس العالم 1934 و1938، حيث لعب أول مباراة له في 16 فبراير 1930 ، وكان عمره وقتها لم يتجاوز السابعة عشرة (مواليد 29 سبتمبر1913)، وأيضا النجم جيجي ريفيرا أحد أعظم اللاعبين الإيطاليين في ستينيات القرن الماضي والمولود في 18أغسطس 1943، والذي لعب أول مباراة له في 2 يونيه 1959 (أقل من 16 سنة) ولعب في صفوف فريق ميلان 501 مباراة سجل خلالها 160 هدفاً، ولكن يبقى أن حارس الميلان هو الأصغر سناً بين الذين وصلوا إلى حاجز المائة مباراة، ليس بالنسبة لحراس المرمى فقط وإنما على مستوى اللعب في كافة المراكز.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا