• الجمعة 07 ذي القعدة 1439هـ - 20 يوليو 2018م

لوحة إبداع بريشة إماراتية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 أبريل 2018

عبد الله القواسمة (أبوظبي)

يقوم على تنظيم بطولة أبوظبي العالمية، مئات الكوادر الإماراتية المؤهلة، التي تواصل العمل منذ فترة طويلة لإنجاح هذا الحدث العالمي الذي بات جزءاً لا يتجزأ من حياتهم، فبعضهم ارتبط باللعبة منذ بضع سنوات، والبعض الآخر واكب الانطلاقة التاريخية لهذا المحفل قبل عشرة أعوام، وعاش تفاصيل جميع النسخ السابقة.

انطباعات شخصية وعامة بسطتها عشرة أسماء إدارية من منتسبي اتحاد الجو جيتسو وبشتى المراتب، جميعهم كانوا يبتعدون عن الحديث في الجوانب الشخصية، ويركزون نظرتهم على النجاحات المتواصلة التي حققتها البطولة، والتي يرون فيها إنجازاً شخصياً لهم، كونهم أبناء الإمارات الطامحة دائماً إلى البقاء في مقدمة الركب العالمي على صعيد اللعبة وبشتى التحديات الأخرى، الرياضية والثقافية والاجتماعية.

جميع هؤلاء المسؤولين يتحملون عبئاً كبيراً، لكنهم مقبلون على العمل بنهم وحب وشغف، لإيمانهم العميق بهذا المشروع الرياضي الوطني الذي تبنته أبوظبي، وأطلقت العنان لآثاره الإيجابية لتصل إلى شتى أصقاع الأرض.

من جهته، وصف محمد سالم الظاهري، نائب رئيس مجلس إدارة الاتحاد، بطولة أبوظبي العالمية بالمحفل الرياضي الاجتماعي والترفيهي الذي ينتظره جميع عشاق ومحبي اللعبة، سواء داخل الدولة أو خارجها، مشيراً إلى أن البطولة باتت نقطة جذب مهمة على الصعيد العالمي، وساهمت على مدار نسخها السابقة في ترسيخ مكانة أبوظبي عاصمة عالمية لهذه اللعبة، معرباً عن اعتزازه لمواكبته النمو المتسارع لهذه البطولة، ومنذ أن كانت المشاركة فيها مقتصرة على بضع عشرات لتناهز حالياً التسعة آلاف لاعب ولاعبة من شتى أنحاء العالم.

وقال: تطور البطولة يعكس النجاح المنقطع النظير للاتحاد في إدارة دفة اللعبة ومدها بالأفكار الخلاقة على الصعيد المحلي، إلى جانب حرصه الكبير على زيادة رقعة الاهتمام بها على الصعيد العالمي، إذ بوسع المرء أن يتلمس ذلك من خلال ما تشهده بطولة أبوظبي العالمية من زيادة مطردة في أعداد المشاركين بفعالياتها من جهة، إلى جانب نسب المشاهدة الجماهيرية داخلياً وعالمياً. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا