• الجمعة 04 شعبان 1439هـ - 20 أبريل 2018م

أضعاف «الجو جيتسو المدرسي»

قصة نجاح من 7000 إلى 70000

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 أبريل 2018

أمين الدوبلي (أبوظبي)

شركة بالمز الرياضية، واحدة من أهم الرعاة والداعمين لاتحاد الجو جيتسو، تأسست لأجل توفير البيئة المناسبة لنشر وتطوير اللعبة في الدولة، وتولت العمل مع برنامج الجو جيتسو المدرسي من البدايات، وشهدت وضع البذرة فيه، حيث تختار المدربين لتوزيعهم على المدارس، ومتابعة وتقييم أدائهم، مع الإشراف على البطولات التي يتم تنظيمها في هذا القطاع الذي بدأ نشاطه في عام 2008 مع 7 آلاف لاعب ولاعبة في عدد من مدارس أبوظبي، ووصل إلى 70 ألف لاعب ولاعبة في مدارس أبوظبي وعدد من مدارس مختلف إمارات الدولة.

وقال فؤاد درويش، مدير عام شركة بالمز الرياضية: «نحن نفخر بالعمل مع اتحاد الجو جيتسو، وفخرنا يزيد بالإنجازات التي تحققت منذ التحقنا بهذا المشروع، لأن الهدف الاستراتيجي لنا من البداية كان يتمثل في تحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بالاستثمار في الأجيال الجديدة، والمساهمة في بناء جيل قوي».

وأضاف: «10 سنوات مرت على البرنامج المدرسي، ومن حسن الحظ أن عدد المستفيدين منه حقق الانتشار في المدارس 10 أضعاف، حيث كانت البداية مع 7 آلاف طالب وطالبة، وأصبح الآن 70 ألفاً، وهذا أمر مذهل يؤكد أن رياضة الجو جيتسو هي الأوسع انتشاراً بين كل الرياضات في الدولة، ناهيك عن العمل مع أكثر من 40 ألف لاعب ولاعبة في مشروع الخدمة الوطنية، وهو الذي نتج عنه حصول 9 آلاف لاعب على الحزام الأزرق، وما يزيد على 35 ألفاً على الحزام الأبيض».

وأوضح «شركة بالمز الرياضية شريك أساسي للاتحاد في برنامج صناعة الأبطال الذي تم إطلاقه صيف العام الماضي مع 45 لاعباً ولاعبة، يوفر لهم الدعم الفني والتعليمي والتوعوي وبرامج التغذية السليمة، لتنمية قدراتهم وفق أعلى المعايير الدولية ومع أفضل مدربين في العالم، وبالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم، نتلقى كل أسبوع تقريراً عن أداء كل لاعب في الدراسة، ويدخل هذا الأداء والتفوق الدراسي في مسالة تقييم المكافأة الشهرية التي يحصل عليها اللاعب، وإذا كان هناك أي تراجع يكون لنا وقفة معه، وتتمثل معايير قياس الأداء في الانضباط بحضور التدريبات، والميداليات التي يحققها من خلال المشاركات المحلية والخارجية، والسلوك أيضاً مع كل من يتعامل معهم المدرب والزملاء والمدرسين، وكل لاعب فيهم يدرك بأنه مهدد بالاستبعاد إذا لم يحقق المستهدف من دخوله في البرنامج».

وتابع: «مدربونا موجودون في كل إمارات الدولة حالياً، ومن الأرقام المهمة التي نعتز بها، نظمنا حتى الآن 777 بطولة للمشاركين في البرنامج المدرسي من 2012، شارك فيها أكثر من 58 ألف لاعب ولاعبة، وحصل أبطال هذا المشروع على ما يزيد على 15 ألف ميدالية، وبعد أن كانت البداية في عام 2008 بـ 12 مدرباً ومدربتين، أصبح عدد المدربين والمدربات التابعين لبالمز الرياضية والذين يعملون في كل إمارات الدولة حالياً 626 مدرباً ومدربة، وهذا دليل على اتساع رقعة المشروع وتجاوز عدد ممارسي هذه الرياضة 120 ألف لاعب ولاعبة على مستوى الدولة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا