• الاثنين 10 ذي القعدة 1439هـ - 23 يوليو 2018م

ساني الهدية السعيدة للكرة العالمية

كين لـ «الاتحاد».. المفاجـأة ألا يكتسح سيتي «البـــريميرليج»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 أبريل 2018

محمد حامد (دبي)

أكد روبي كين نجم توتنهام وليفربول ولوس أنجلوس جالاكسي الأميركي السابق في تصريحات لـ «الاتحاد»، على هامش مشاركته في مباراة أصدقاء الأساطير والنجوم في دبي أمس، أن مان سيتي بما يقدمه في البريميرليج تحت قيادة بيب جوارديولا لم يكن مفاجأة بالنسبة له، مشيراً إلى أن المدرب الإسباني أحد أفضل المدربين في العالم في الوقت الراهن، إنْ لم يكن أفضلهم على الإطلاق، ومن ثم جاء اكتساح سيتي للدوري الإنجليزي ببصمة هذا المدرب.

وأضاف كين: «ما يقال عن أن الدوري الإنجليزي لم يعد تنافسياً بين أكثر من فريق في ظل تفوق مان سيتي الكبير على الجميع يعكس حقيقة واحدة، وهي أن سيتي يستحق هذه المكانة، فالأندية لم تتغير كثيراً، بل إن بعضها يدعم صفوفه بأفضل اللاعبين، مثل مان يونايتد وليفربول، ولكن ما يقدمه سيتي هو حالة لم يسبق له مثيل في تاريخ الدوري الإنجليزي».

ولدى سؤاله عن سر تلك الفجوة الكبيرة بين مان سيتي وبقية الأندية قال النجم الأيرلندي الشهير: «الأمر لا يحتاج إلى كثير من التفكير، إنه بيب جوارديولا، أعتقد أنه أحد أفضل المدربين في العالم، والبعض يراه الأفضل على الإطلاق، لقد نجح في جعل سيتي يصل إلى هذه المكانة، وصنع فجوة كبيرة مع الجميع، هو يفعل كل ذلك بجدارة واستحقاق».

ولكن لماذا لم يتمكن مان سيتي من استكمال مسيرته في دوري الأبطال؟ سؤال أجاب عنه كين مبتسماً: «لم يستكمل مسيرته لكي نرى ليفربول في قبل النهائي، بالنسبة لي أتمنى تتويج الليفر باللقب القاري، وأتوقع أن يفعلها رغم صعوبة المهمة، ويظل عدم استكمال سيتي للمشوار في دوري الأبطال أمراً يتعلق ببعض التفاصيل الصغيرة، أثق أن مانشستر سيتي سوف يعود مع جوارديولا بدوافع قوية للفوز بالبطولة القارية، خاصة أن نجح في السيطرة على البريميرليج، ومن المؤكد أن طموحه القادم هو دوري الأبطال».

ولدى سؤاله عن اللاعبين الأكثر تأثيراً في صفوف مان سيتي، أكد كين أنه على المستوى الشخصي من أكثر المعجبين بالنجم الألماني ليروي ساني، وكذلك لاعب الوسط فيرناندينيو، وتابع: «ساني هو مفاجأة سيتي الحقيقية، إنه لاعب صغير ويملك المهارة والقوة والسرعة، أعتقد أن مستقبلاً كبيراً في انتظار هذا اللاعب، وهناك كذلك فرناندينيو الذي يقوم بالدور الأهم في خط وسط الفريق، ولأنني أعلم جيداً الطريقة التي يفكر بها جوارديولا، فإن ساني وفرناندينيو هما الأهم بالنسبة له، وإن كان ذلك لا يعني عدم أهمية وتأثير بقية نجوم الفريق».

وفي سياق متصل بالكرة العالمية، أشار كين إلى أن المنتخب الإسباني سوف يتوج بمونديال روسيا 2018، مؤكداً أن الجيل الحالي يمكنه أن يكرر ما فعله منتخب إسبانيا في مونديال 2010، ورفض كين ترشيح منتخب آخر، لقناعته التامة بأن الإسبان هم الأقرب للمجد القاري.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا