• الأربعاء 09 شعبان 1439هـ - 25 أبريل 2018م

«البلو مون».. صانع النجوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 أبريل 2018

محمد حامد (دبي)

حينما تعاقد مان سيتي مع النجم البرازيلي روبينيو عقب انتقال ملكيته إلى أبوظبي عام 2008، اعتقد البعض أن سياسة النادي سوف ترتكز على شراء مشاهير النجوم، وأن المال سوف يقول كلمته الحاسمة في اختصار الزمن، إلا أن هذه النظرة الضيقة بدأت تتغير مع مرور الوقت، ونضج التجربة، فقد أصبح مان سيتي مركزاً لاستقطاب اللاعبين الصاعدين، وربما «المتعثرين» في أندية أخرى، ومنحهم الفرصة لاقتحام دائرة النجومية، وعلى رأس هؤلاء ليروي ساني، ورحيم سترلينج، وكيفين دي بروينه، وجابرييل خيسوس، وبرناردو سيلفا، وكذلك المدافع الإنجليزي جون ستونز.

السداسي المذكور ارتفعت قيمتهم السوقية في بورصة اللاعبين بما مجموعه 223 مليون جنيه أسترليني، أي ما يقرب من ربع مليار إسترليني في غضون موسمين، والبعض منهم لم يكمل موسمه الثالث، واللافت في الأمر كذلك أنهم جميعاً لا تتجاوز أعمارهم 23 عاماً، فيما عد دي بروين الذي يبلغ 26 عاماً، ويمكن للسيتي أن يستمر طويلاً على القمة مع هذا السداسي، وغيره من العناصر الصاعدة، ومن بينهم براهيم دياز ابن الـ18، وفيل فودن الذي لم يتجاوز 17 ربيعاً، والأوكراني زينتشيكو ابن الـ21، والمدافع الفرنسي بنجامين ميندي الذي يبلغ 23 عاماً.

ومن بين سمات الأندية الكبيرة الشعبية والدخل المالي ورصيد البطولات، ولكن يظل أحد هذه السمات أن يصنع هذا النادي نجماً ولا يعتمد بصورة مطلقة على شراء اللاعبين النجوم، صحيح أن الاحتراف في العصر الحالي يدفع الأندية للمزج بين سياسة شراء النجوم وصناعتهم داخل النادي، إلا أن سيتي يسير بخطى واثقة لتكوين كيان كروي غالبيته من اللاعبين الشباب أصحاب القدرات الخاصة، وهم أكثر شعوراً بأنهم أبناء النادي حتى لو جاءوا من أندية أخرى في مستهل مشوارهم الكروي.

دي بروين منذ قدومه لصفوف مان سيتي ارتفعت قيمة النجم البلجيكي من 31 مليون أسترليني إلى حدود الـ100 مليون، وهو أحد أكثر اللاعبين ارتفاعاً في قيمتهم المالية في أقصر فترة زمنية، ويدافع دي بروين عن قميص البلو مون للموسم الثالث، ويظهر بصورة مبهرة، ويكفي أنه صنع 52 هدفاً في 130 مباراة، كما سجل 34 هدفاً، وتطور مستواه مع جوارديولا بصورة لافتة مما جعله الأقرب للقب الأفضل في البريميرليج، خاصة أن يسجل ويصنع الأهداف، بل ويقوم بأدوار دفاعية مهمة.

سترلينج ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا