• الخميس 10 شعبان 1439هـ - 26 أبريل 2018م

أشادت بجهود مصر والأردن في المصالحة الفلسطينية

موجيريني: استخدام «الكيمياوي» في الحروب أمر غير مقبول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 أبريل 2018

الظهران (وام)

شددت فيدريكا موجيريني وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي على أن استخدام السلاح الكيماوي في الحروب أمر غير مقبول، مؤكدة دعم الاتحاد الأوروبي لكل الجهود المناسبة التي تهدف إلى تجنب استخدام الأسلحة الكيماوية.. ونوهت بأن الحل السياسي يعد الحل الوحيد لحل الأزمة السورية ووضع حد لمعاناة الشعب السوري.

وقالت موجيريني في كلمة لها خلال الجلسة الافتتاحية لأعمال القمة العربية الـ 29 بمدينة الظهران السعودية، إنه تم القضاء على إرهاب تنظيم «داعش» تقريباً في المنطقة العربية من خلال العمل المشترك بين الدول العربية والاتحاد الأوروبي، لافتة إلى أن المنطقة العربية عانت من النزاعات لفترة طويلة.

وأشادت بإصرار وشجاعة الشعب العراقي في القضاء على تنظيم «داعش» الإرهابي، وأكدت ضرورة وضع حد لمعاناة الشعب السوري من خلال مفاوضات جنيف تحت قيادة الأمم المتحدة، وقالت موجيريني، إن هناك نزاعات كثيرة في منطقتنا المشتركة ونحن الأوروبيين والعرب من واجبنا أن نلتمس حلاً مشتركاً، موضحة أن الجامعة العربية والاتحاد الأوروبي يجتمعان مراراً من أجل تنسيق العمل فيما بينهما لتحقيق الاستقرار في سوريا.

وأضافت «يجب أن نعمل بصورة وثيقة كي نبدأ في عملية سلام في فلسطين»، وأعربت عن شكرها لاستضافة الاجتماع السادس مع جامعة الدول العربية بشأن القدس في اجتماع مجلس وزراء الاتحاد الأوروبي. وأضافت أن الوضع الميداني يتفاقم في قطاع غزة، ويؤثر على حيوية دولة فلسطين والقطاع والضفة الغربية، مؤكدة أن الاتحاد الأوروبي لن يتوقف عن العمل من أجل التوصل إلى حل الدولتين عن طريق التفاوض مع الولايات المتحدة وروسيا وكل الأطراف المعنية لمشاطرة الاهتمام للحفاظ على «الوضع الفريد للقدس».

وقالت: «نسعى لحل تكون فيه القدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين»، مشيرة إلى أن الاتحاد الأوروبي لديه دور فريد في وضع حجر الزاوية لإحلال عملية السلام في القضية الفلسطينية، وأشادت في هذا الصدد بجهود مصر والأردن في السعي نحو المصالحة الفلسطينية.وشددت موجيريني على قناعة الدول الأوروبية بإمكانية تحويل العالم العربي إلى منطقة آمنة تتمتع بالرخاء، مشيرة إلى أن التعاون هو السبيل الوحيد للاستقرار والرخاء وليس الصدام.