• الأحد 09 ذي القعدة 1439هـ - 22 يوليو 2018م

لندن: لا مزيد من الضربات.. وباريس تطالب موسكو بالضغط على الأسد

واشنطن تعد عقوبات على روسيا وترفض الانسحاب من سوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 أبريل 2018

عواصم (وكالات)

أعلنت السفيرة الأميركية بالأمم المتحدة نيكي هيلي، أمس، أن الولايات المتحدة تعد عقوبات جديدة على روسيا بسبب دعمها المتواصل للرئيس السوري بشار الأسد، مؤكدة أن بلادها لن تسحب قواتها من سوريا إلا بعد أن تحقق أهدافها.

في الوقت نفسه، أكدت بريطانيا أن القوى الغربية لا تعتزم شن مزيد من الضربات الصاروخية على سوريا، لكنها ستدرس «الخيارات» المتاحة إذا استخدم الأسد الأسلحة الكيماوية مجدداً، فيما رأت فرنسا أن على روسيا الضغط على الأسد للبحث عن مخرج للأزمة السياسية.

وقالت هيلي في مقابلة مع برنامج «واجه الأمة» الذي تبثه شبكة «سي.بي.إس» أمس، إن وزير الخزانة ستيفن منوتشين سيعلن العقوبات اليوم.

وأضافت «ستؤثر بشكل مباشر على الشركات التي تتعامل مع المعدات المتصلة بالأسد واستخدام الأسلحة الكيماوية».

وذكرت هايلي في حديث سابق مع «فوكس نيوز» أمس، أن الولايات المتحدة سبق أن اتخذت إجراءات عقابية ضد «السلوك السيء» لروسيا في جملة من الملفات، لافتة إلى طرد ستين «جاسوسا روسيا» رداً على تسميم جاسوس روسي سابق في المملكة المتحدة، وإلى عقوبات أخيرة بحق قريبين من الكرملين، أو بيع أوكرانيا صواريخ مضادة للدبابات. ... المزيد