• الخميس 10 شعبان 1439هـ - 26 أبريل 2018م

اغتيال قاضٍ .. و«مفخخة» توقع قتيلاً و9 جرحى

اعتقال أحد أكبر المتهمين بالفساد في العراق والعبادي يتوعد بفتح الملفات كافة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 أبريل 2018

سرمد الطويل، باسل الخطيب، وكالات (بغداد، أربيل)

كشف المكتب الإعلامي لرئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي، اعتقال الأمين العام الأسبق لوزارة الدفاع زياد القطان، ووصفه بـ«أحد أكبر المتهمين بالفساد»، بينما أكد رئيس الوزراء أنه لن يتردد في فتح أي ملف فساد «سواء كان المتهم هذا الشخص أو ذاك»، وأن «الفاسدين يعرفون جيداً جدية العمل الذي تقوم به الحكومة وخطورته عليهم».

وكانت الحكومة العراقية قد أصدرت أحكاماً بحق قطان واتهمته بهدر المال العام بتوقيعه اتفاقيات شراء أسلحة ومعدات عسكرية لوزارة الدفاع إبان حرب 2004 - 2005. والقطان موقوف على ذمة التحقيق في مركز إصلاح الجويدة بالأردن، بعدما أُلقي القبض عليه في مطار الملكة علياء حين كان قادماً من بولندا. وأعلنت «هيئة النزاهة» العراقية في وقت سابق عن صدور قرار ملكي أردني بتسليم القطان للسلطات العراقية.

وقال بيان لمكتب العبادي أمس، «استمراراً لحملة ملاحقة الفاسدين التي أعلن عنها رئيس الوزراء، وبجهود ومتابعة حثيثة لملفات الفساد التي أهدرت أموال العراق، تمت متابعة أحد أكبر المتهمين بالفساد المدعو (زياد القطان) الأمين العام الأسبق لوزارة الدفاع في الحكومة الانتقالية وإلقاء القبض عليه وجُلب مخفوراً إلى العراق لمحاسبته عن القضايا المتهم بها». وأضاف «المدعو القطان متهم بصفقات سلاح فيها فساد بملايين الدولارات، وتمت متابعته في الدولة التي يقيم فيها، وبالتعاون مع الإنتربول، وحالياً في يد الأجهزة الأمنية العراقية، حيث سينال جزاءه العادل».

أمنياً، أفاد مصدر أمني بمحافظة كركوك، أمس، بأن الحصيلة النهائية لانفجار السيارة المفخخة جنوبي المحافظة، بلغت قتيلاً و9 جرحى، وقال المصدر إن الحصيلة النهائية لانفجار السيارة المفخخة، عصر أمس، التي انفجرت لدى مرور موكب أحد مرشحي عضو جبهة تركمان العراق، وهو عمار هدايت كهية، في مدخل شارع المعارض جنوبي كركوك، بلغت قتيلاً و9 جرحى، بينهم عنصر بحماية المرشح وسائقه. وكان مصدر أمني أعلن في وقت سابق، نجاة مرشح للانتخابات عن جبهة تركمان العراق بانفجار سيارة مفخخة جنوبي المحافظة.

من جانب آخر، شهدت ديالى خلال الأيام الماضية خروقات أمنية كبيرة، كان آخرها مقتل نائب رئيس محكمة استئناف ديالى، القاضي عبود الكرخي، متأثراً بجراحه إثر انفجار عبوة ناسفة قرب منزله. وقال رئيس المجلس المحلي لناحية كنعان حاتم الطائي، إن نائب رئيس محكمة استئناف ديالى القاضي عبود الكرخي توفي متأثراً بالجروح التي أصيب بها بتفجير العبوة الناسفة قرب منزله بناحية كنعان شرق بعقوبة.

وقالت النائبة في مجلس محافظة ديالى نجاة الطائي، إن استهداف القاضي عبود الكرخي يأتي ضمن مسلسل استهداف الكفاءات ومسؤولي المحافظة، بهدف إثارة الفتنة والفوضى والتغطية على ملفات الفساد الإداري والمالي، ولطالما حذرنا من هذه الخروقات لكن لم يتم الأخذ بأي من هذه التحذيرات.

وفي تطور آخر، انطلقت رسمياً الحملات الانتخابية للائتلافات والكيانات السياسية استعداداً للانتخابات التشريعية المقررة في 12 مايو المقبل، حيث لم يترك المرشحون أي حيز دون استغلاله للترويج لحملاتهم بعد أن اكتظت شوارع بغداد وضواحيها بصورهم، كما ازدحمت مواقع التواصل الاجتماعي بتغريدات وشعارات تلك الحملات. وكانت الشعارات العشائرية حاضرة وبشكل لافت للنظر، حيث استغل المرشحون الرابط العشائري للتحفيز على انتخابهم من قبل عشائرهم، وباتت الرايات العشائرية حاضرة في كل تجمع انتخابي تقريباً. وكان أول المهرجانات الانتخابية ما شهده معرض بغداد الدولي، حيث تبارى كل من أياد علاوي زعيم «ائتلاف الوطنية»، ونوري المالكي زعيم «ائتلاف دولة القانون»، باحتفالات كبيرة، معلنين انطلاق حملاتهما الانتخابية.