• الخميس 08 رمضان 1439هـ - 24 مايو 2018م

بريطانيا : روسيا وسوريا لم تسمحا بعد بوصول بعثة منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى دوما

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 أبريل 2018

لاهاي (أ ف ب)

أعلنت لندن، اليوم الإثنين، أن روسيا وسوريا لم تسمحا بعد لبعثة تقصي الحقائق التابعة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية بالدخول إلى دوما للتحقيق في هجوم كيميائي مفترض.

واطلع رئيس منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، أحمد اوزمجو خلال اجتماع طارىء للمنظمة الأعضاء المشاركين حول كيفية انتشار فريقه الذي أرسل إلى دمشق السبت الماضي.

لكن السفارة البريطانية في لاهاي كتبت على موقع تويتر، أن "روسيا وسوريا لم تسمحا بعد بالوصول إلى دوما. لا بد من الوصول من دون معوقات. على روسيا وسوريا أن تتعاونا".

وتعهدت موسكو حليفة النظام السوري بـ"عدم التدخل" في عمل فريق المنظمة التي تلقت دعوة رسمية من دمشق التي تنفي أي مسؤولية لها في هجوم دوما.

وكان الوفد البريطاني في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية حض المنظمة في وقت سابق على "التحرك لمحاسبة منفذي" هجوم دوما، معتبراً أن الفشل في ذلك "سيؤدي إلى مخاطر استخدام همجي إضافي للأسلحة الكيميائية في سوريا ومناطق أخرى".

وقال السفير البريطاني بيتر ويلسون، أن "للنظام السوري سمعة مشينة عن استخدام أسلحة كيميائية ضد شعبه. وأن استخدام الأسلحة الكيميائية بات سلاح حرب تقليدي في النزاع السوري"، داعياً الدول الأعضاء في المنظمة إلى تحمل "مسؤولياتها".

وؤضاف، أن "عدم التحرك لمحاسبة المنفذين سيهدد بخطر استخدامات هجمية أخرى للأسلحة الكيميائية في سوريا وخارجها".

من جهته، اعتبر الكرملين أن إتهام روسيا بعرقلة الوصول إلى دوما "لا أساس له".